الأربعاء 16 أكتوبر 2019
مجتمع

يناقشها وزراء: أي حكامة دامجة ومندمجة للشباب ؟

يناقشها وزراء:  أي حكامة دامجة ومندمجة للشباب ؟  مصطفى الخلفي الناطق الرسمي (يمينا)،  ومحمد الغراس كاتب الدولة المكلف بالتكوين المهني (يسارا)

تنظم جمعية الشباب لأجل الشباب بشراكة مع جمعية المواهب للتربية الاجتماعية وبدعم من صندوق الأمم المتحدة للديمقراطية، في إطار انطلاقة " مشروع سينرجي : شباب فاعل من أجل حكامة دامجة ومندمجة " فعاليات المنتدى الوطني حول: أية منهجيات؟ وأي إطار لدعم قدرات الشباب من أجل حكامة دامجة ومندمجة؟، من تأطير كل من : 
 مصطفى الخلفي: الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني والناطق الرسمي باسم الحكومة. 
 محمد الغراس : كاتب الدولة لدى وزير التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي والتكوين المهني المكلف بالتكوين المهني، رئيس جماعة بنمنصور. 
وذلك يوم الجمعة 21 يونيو 2019، ابتداء من الساعة السادسة (18:00)، بفندق HOTEL VITALITY TERMINUS، شارع محمد الديوري القنيطرة. 
وتعمل جمعية الشباب لأجل الشباب بشراكة مع جمعية المواهب للتربية الاجتماعية وبدعم من صندوق الأمم المتحدة للديمقراطية، على تطوير فعاليات " مشروع سينرجي : شباب فاعل من أجل حكامة دامجة ومندمجة " والذي يتوخى خلق دينامية تعتمد منهجية للعمل المشترك تقوم على تشخيص الحاجيات، دورات تدريبية تتماشى وانتظارت الشباب ومنظماتهم، العمل عن قرب من خلال تحسيس الشباب في المناطق المهمشة، والترافع والتشبيك. 
" مشروع سينرجي : شباب فاعل من أجل حكامة دامجة ومندمجة " يستهدف الشباب ب3 جهات، تتمثل في جهة الدار البيضاء سطات، جهة الرباط سلا القنيطرة، جهة طنجة تطوان الحسيمة، من أجل تطوير نموذج للحكامة الترابية مرتكز على المشاركة الشبابية، ويتعمد هذا النموذج على: 
• تقوية أدوار الشباب ومنظماتهم في مجال الحكامة وإعمال حق الشباب في المشاركة. 
• تنمية الوعي وتحسيس المنتخبين وصناع القرار حول أهمية تعزيز حق الشباب في المشاركة. 
• تنمية التزام المجالس الجهوية في تعزيز مشاركة الشباب في الحكامة المحلية.