الأحد 18 أغسطس 2019
خارج الحدود

الكونفدرالية الدولية: الجزائر ضمن أسوأ 10 بلدان في العمل النقابي

الكونفدرالية الدولية: الجزائر ضمن أسوأ 10 بلدان في العمل النقابي السلطات الجزائرية تقمع النقابات
صنف تقرير للكنفدرالية الدولية للنقابات الجزائر من بين أسوأ عشر بلدان عالميا للعمال خلال سنة 2019.
وورد في التقرير الذي نقلته “سبق برس”  الجزائرية، أن الجزائر تتواجد ضمن قائمة البلدان التي تعتبر الأسوأ للعمال في العالم، حيث ضمت القائمة إضافة للجزائر، كلا من بنغلاديش والبرازيل وكولومبيا وغواتيمالا وكازاخستان والفلبين والسعودية وتركيا وزمبابوي.
واعتبر تقرير الكنفدرالية الدولية للنقابات التي مقرها العاصمة البلجيكية بروكسل، أن الجزائر أيضا تنتمي للفئة الخامسة التي تتضمن قائمة دول لا تحترم فيها حقوق العمل والعمال، وضمت القائمة 34 بلدا من مختلف قارات العالم.
وصنف التقرير الجزائر ومصر كدول تقوم بتفكيك النقابات المستقلة وتمارس انتهاكات بحق العمال والعاملات، وقيام السلطات بمحاولات متكررة لإلغاء عمليات تنظيم النقابات المستقلة، مشيرا على أن وزير العمل الجزائري السابق (مراد زمالي) قام في 2018 بطلب وثيقة إثبات التمثيل ل 65 نقابة، خارج أي إطار قانوني، وتمكنت فقط 17 نقابة من الاستجابة للمعاير التي حددتها وزارة العمل.
وفي الصفحة 22 من التقرير يعرض التقرير الحالة الجزائرية، ويقول أن قمع السلطات الجزائرية للنقابات يتجلى من خلال توقيف مسؤولي النقابات ومتابعات قضائية بحقهم وعراقيل كبرى أمام تسجيل النقابات، على غرار كنفدرالية النقابات الجزائرية ونقابة عمال سونلغاز.