الجمعة 20 سبتمبر 2019
مجتمع

هذه تفاصيل محاصرة تلاميذ بالقليعة ضواحي أكادير لأساتذة مكلفين بحراسة الامتحانات

هذه تفاصيل محاصرة تلاميذ بالقليعة ضواحي أكادير لأساتذة مكلفين بحراسة الامتحانات لم يتمكن الأساتذة من الخروج من الاعدادية إلا بحضور رجال الدرك الملكي
حدثث مهزلة في الثانوية الاعدادية الخوارزمي بالقليعة ضواحي أكادير، مساء الإثنين 17 يونيو 2019، وذلك عند انتهاء المدة المخصصة لاجتياز مادة التربية الاسلامية حيث تم رشق الأساتذة المر اقبين بسبب صرامتهم  بالحجارة من طرف مجموعة من المشاغبين وتم تكسير زجاج سيارة، ولم يتمكن الأساتذة من خروجهم من الاعدادية إلا بفضل حضور رجال الدرك الملكي .
من جانبه سارع المكتب المحلي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم، إلى إصدار بلاغ استعجالي تتوفر"أنفاس بريس" على نسخة منه، يؤكد أسفه العميق لما شهدته الثانوية الخوارزمي الإعدادية، عشية يوم الإثنين 17 يونيو 2019، حيث تمت محاصرة الأطر التربوية، والإدارية المكلفة بالمراقبة داخل المؤسسة بسبب قيامها بواجبها المهني والأخلاقي لمنع الغش، وتم رشقها بالحجارة من طرف بعض التلاميذ المدافعين عن (حقهم) في ممارسة الغش.
وأكد المكتب النقابي المذكور، أن ظاهرة الاعتداءات على الأساتذة(ات) المكلفين(ات) بالمراقبة في كل امتحان إشهادي أضحت معتادة ومتوقعة ويبقى السؤال فقط عن حجمها وأثرها وعلى من يأتي الدور؟