الأحد 21 يوليو 2019
جالية

بفرنسا: التجمع الوطني للأحرار يؤسس فرعية "إيسون 91" وينتخب له هذا المنسق

بفرنسا: التجمع الوطني للأحرار يؤسس فرعية "إيسون 91" وينتخب له هذا المنسق صورة جماعية للجمع العام، وفي الإطارات من الأعلى: محمد زحاف، حياة الأيوبي وإدريس أعراب

في إطار الحركية والدينامية التي يعرفها حزب التجمع الوطني للأحرار بفرنسا، تحت إشراف منسقته رشيدة هبري، وأعضاء مكتبها، وفي إطار حملة "الإقناع والاستقطاب" التي تبناها المكتب المحلي لباريس والضواحي، بغية بلوغ هدف 500 منخرط على الأقل بباريس والضواحي قبل نهاية 2019، احتضن مقر الحزب بفرنسا والكائن بمدينة ريس غونجيس بمقاطعة 91 بالضاحية الجنوبية لباريس يوم أمس الأحد 16 يونيو 2019 جمعا عاما تأسيسيا لفرعية  ايسون 91.

في بداية الاجتماع تقدم أعراب إدريس، عضو بمكتب فرنسا ورئيس هيئة تجار باريس والضواحي، بكلمة ترحيبية عبر من خلالها عن رغبة مناضلي الحزب بـ 91 في الانخراط من أجل تلميع صورة الحزب والعمل على تمثيل الجالية المغربية المقيمة بفرنسا احسن تمثيل.

بعدها تدخل مالكي بوعبيد، منسق جهة باريس والضواحي وعضو بمكتب فرنسا، موجها شكره للجميع على اختيار مشروع الحزب بفرنسا، كما قدم نبذة عن تاريخ الحزب، وخصوصا بالجهة 13 وبفرنسا، كما استعرض أهم إنجازاته، وتطرق أيضا لانتظارات الحزب، وخاصة بالجهة 13 من الجالية المغربية المقيمة بفرنسا، والتي تمثل نسبة مهمة من مجموع مغاربة العالم.

وبعدها تم انتخاب محمد زحاف منسقا لفرعية 91، والذي عبر عن سعادته بهذه الثقة التي حظي بها من طرف مناضلي 91 والمكتبين المحلي لباريس والضواحي والمكتب الإقليمي لفرنسا، وتعهد بالعمل على تأسيس الهيئات الموازية لفرعيته وتحسيس الجالية من أجل الانخراط بالحزب والاشتغال مع باقي المكونات الحزبية محليا ووطنيا من أجل تقريب الحزب من الجالية وإيجاد حلول ممكنة ومعقولة لهمومها.

وفي الأخير عبر كل الحاضرين عن سعاداتهم بهذا المولود الجديد وعن نيتهم في خدمة الحزب، وترسيخ فكرة كونهم يشكلون قوة اقتراحية قادرة على الترافع من أجل مصالح مغاربة العالم ومصالح الوطن عامة.