الأربعاء 21 أغسطس 2019
مجتمع

الفريق الأممي يحرج دفاع بوعشرين بشأن التغليط الذي وقع فيه (مع وثيقة)

الفريق الأممي يحرج دفاع بوعشرين بشأن التغليط الذي وقع فيه (مع وثيقة) المتهم توفيق بوعشرين
عبر فريق العمل الأممي المكلف بالاعتقال التعسفي، عن تعاطفه مع الضحايا في ملف المتهم توفيق بوعشرين، المدان بـ 12 سجنا نافذا.
وحسب الرسالة التوضيحية الموقعة من رئيس الفريق "خوسي أنطونيو غيفارا"، والمؤرخة في 12 يونيو 2019، والموجهة لضحايا المتهم فقد أقر الفريق الأممي أنه بناء على ملتمس الضحايا، أحيط علما  بمعاناتهن، وهو لايتردد في التعبير عن   تعاطفه معهن.
وأضافت الرسالة التي تتوفر جريدة "أنفاس بريس" على نسخة منها، أن الفريق الأممي غير مسؤول عن القراءات والتأويلات التي تم إعطاؤها لتقريره الاستشاري؛وما يتم الترويج له كونه برأ المتهم بوعشرين، مشددة على أن رأي الفريق الأممي هو رأي استشاري لا يعني البتة تبرئة بوعشرين من التهم الموجة إليه.
ومن النقط التي تعد تصحيحا للمغالطات التي روجها دفاع المتهم ولجنته الداعمة وإعلامه، تأكيد الفريق الأممي على التعبير عن كامل احترامه للقضاء المغربي، وعن ثقته فيه، بل واعتباره الكفيل بانصاف كل الأطراف في إطار الاحترام الشامل للحقوق المكفولة.