الاثنين 19 أغسطس 2019
مجتمع

هذا ما قضت به استئنافية أكادير في حق "طبيب الفقراء" بتزنيت

هذا ما قضت به استئنافية أكادير في حق "طبيب الفقراء" بتزنيت المهدي الشافعي

أصدرت محكمة الاستئناف بأكادير، يوم الثلاثاء 11 يونيو 2019، حكمها بتأييد الحكم الصادر عن المحكمة الابتدائية بتزنيت في حق الدكتور المهدي الشافعي، الملقب بطبيب الفقراء، وهو طبيب أخصائي في جراحة الأطفال كان يعمل سابقا بالمستشفى الاقليمي الحسن الأول بمدينة تزنيت.

وهكذا قضت محكمة الاستئناف بأداء الدكتور الشافعي تعويض قدره عشرون ألف درهم للمشتكي، مدير المستشفى المذكور، وغرامة مالية قدرها عشرة آلاف درهم.

وكان الدكتور الشافعي موضوع متابعة قضائية بناء على شكاية كان قد تقدم بها مدير المستشفى الإقليمي بتزنيت، بتهمة السب والقذف من خلال تدوينات منشورة على صفحته الخاصة بالفيسبوك.. الشيء الذي جعل مدير المستشفى الإقليمي بتزنيت يرفع دعوى ضده يطالب فيها من هيئة المحكمة بالحكم على المشتكى به بأداء تعويض مالي له من أجل جبر الضرر محدد في 80 ألف درهم، إلا أن محكمة الاستئناف أبقت على  التعويض مع تخفيض مبلغه، حيث قررت إدانته بما ذكر ابتدائيا.