السبت 24 أغسطس 2019
كتاب الرأي

شريفة لموير:في انتظار أن يتولى البرلماني " النقال"، مهمة استقطاب جيوش الغشاشين..!!

شريفة لموير:في انتظار أن يتولى البرلماني " النقال"، مهمة استقطاب جيوش الغشاشين..!! شريفة لموير
أتخلى يومياً عن الفكرة الخبيثة؛ التي تقول بأن ديمقراطيتنا التمثيلية تعاني، وأنها تعيش أزمة تمثيليتنا، وأحس أنني سأثق في المؤسسات، وخصوصا البرلمانية لما تمثله من مبادئ الإخلاص لفكرة التمثيلية، لدرجة أننا خصصنا، أيضا، تمثيلية لمحترفي الغش في الامتحانات، بعد أن خصصنا الدرك الأسفل - نظراً لشساعته - من الغرفتين البرلمانيتين لفئة المنافقين والمنافقات الذين يخصصون موقفا، وهنداما، وسلوكا، وخطابا، لكل مرحلة على حدة، وحسب الرقعة الجغرافية، وآخر تمثيلية - والحمد لله- همت فئة الغش في الامتحانات، وهي ممثلة لحدود اليوم مناصفة بين النساء والرجال، وتمتد ايديولوجيا من اليسار إلى اليمين، كما أنها ديمقراطية بالشكل الذي يجعلها تضمن تكافؤ الفرص بين التأهيلي والجامعي، كما أنها راشدة جداً لأنها تستوفي شروط الرشد القانوني والديني، ولاشك أنها سيتم هيكلتها في احترام للأقدمية الضبطية، عفواً، النضالية، فستتولى النائبة الاتحادية، حنان رحاب، رئاسة مجموعة العمل، والتنقيب عن أعضاء مجموعة الغشاشين في الامتحانات فيما سيتولى النائب المحترم، نور الدين قشيبل، مهمة الناطق الرسمي المكلف باستقطاب جيوش الغشاشين في الصف التأهيلي .
ستشتغل النائبة الرئيسة والنائب الناطق الرسمي على ملف التقعيد القانوني لحق المغاربة في الغش إعمالا لمبدأ المساواة في الحصول على شهادة مؤطراً بمبدأ الحق في الوصول إلى المعلومة خلال حصة الامتحان ، باستعمال الهواتف أو الوثائق أو المعارف أو كمبيوترات الإدارة بحكم المعارف والأصدقاء ، كما ستولي مجموعة العمل اهتماما خاصا لتطوير ملكة البكاء والتوسل والسخفة والفلوس لثني مراقبي الامتحانات عن تسجيل محاضر الضبط إضافة لممارسة كافة أشكال الترهيب والترغيب ضد من سولت له نفسه من معشر الصحفيين بنشر معلومة صحيحة .