الأربعاء 26 يونيو 2019
جالية

ملتقى ميلانو حول الهجرة يكشف أسباب عدم تمتيع ساكنة مخيمات تندوف بحق اللجوء

ملتقى ميلانو حول الهجرة يكشف أسباب عدم تمتيع ساكنة مخيمات تندوف بحق اللجوء جانب من أشغال المنتدى الاجتماعي
في إطار مشاركتها الوازنة في المنتدى الاجتماعي، في نسخة البرازيل للمنتدى الاجتماعي العالمي مارس 2018، وفي إطار أنشطتها المستقبلية حول المواضيع المحددة والمبرمجة في نفس النسخة، نظم الفضاء المغربي الإيطالي للتضامن، وشبكة جمعيات الجالية المغربية بإيطاليا، والفيديرالية الإفريقية بطوسكانة، وتنسيقية جمعيات الجالية السينيغالية بطوسكانة، بتعاون مع جمعيتي أفق وتمييز صفر، ملتقى وطني يوم 08 يونيو 2019 على الساعة الثالثة بعد الزوال بميلانو الإيطالية، وذلك حول:
1- الهجرة واللجوء: الهجرة حل لبلدان الاستقبال واللجوء حق إنساني.
2-مقارنة بين وضعية اللاجئين في أوروبا وفي مخيمات تندوف بالجزائر، وتسليط الأضواء عن عدم تتمتع ساكنة مخيمات تندوف بحقوق اللاجئين.
3-دعم مطالب إيطاليا بتعديل اتفاقية دوبلان حول حرية التنقل للاجئين.
يندرج هذا النشاط الأول بإيطاليا ضمن سلسلة أربع ملتقيات مقترحة ومبرمجة على مدار سنتين 2019 – 2020، في بلجيكا، فرنسا والمغرب، ويهدف إلى تنوير الرأي العام والمؤسسات الوطنية والدولية بهذه القضايا الإنسانية التي تسائل الضمائر الحية في العالم للتدخل.
تجدر الإشارة أنه شاركت وتدخلت في هذا الملتقى، الذي نظم في مقر المجلس البلدي للمدينة، عدة جمعيات مغربية وإيطالية ونقابات وخبراء في قضايا الهجرة والساحل والصحراء ونشطاء، وفعاليات شبابية ومستثمرين مغاربة بإيطاليا.
وتميز اللقاء بمشاركة هادفة للبرلمانية المغربية ورئيسة جمعية، السيدة ثريا لحرش التي أثارت إعجاب الإيطاليين لكونها امرأة برلمانية ومشاركة محمد لشقر باسم المرصد المغربي لنبذ الإرهاب والتطرف الذي تجمعه علاقات قوية مع عدد من الجمعيات المغربية بإيطاليا .
وعرف الملتقى، الذي دارت أشغاله في ظروف جيدة، مناقشة وإصدار "مانفيصطو إيطاليا للهجرة واللجوء" وتأسيس لجنة دائمة للدفاع عن حقوق الإنسان وقضايا الهجرة واللجوء.