السبت 12 يونيو 2021
مجتمع

منتدى الاعلام للدفاع عن الخدمة العمومية يلتمس تأجيل امتحانات كليات الطب لهذه الأسباب

منتدى الاعلام للدفاع عن الخدمة العمومية يلتمس تأجيل امتحانات كليات الطب لهذه الأسباب الدكالي وأمزازي، وزيرا الصحة والتعليم ومشهد من إضراب طلبة كليات الطب والصيدلة
ناشد منتدى الاعلام للدفاع عن الخدمة العمومية، تأجيل امتحانات كليات الطب المقرر إجراؤها يوم الإثنين 10 يونيو 2019 في انتظار تسوية للملفات المطلبية التي يطالب بها طلبة كلية الطب وطب الأسنان والصيدلة بعد أن وصل الحوار إلى الباب المسدود بين الطلبة والجهات المختصة. وفي يلي نص بلاغ اللجنة التحضيرية لمنتدى الإعلام للدفاع عن الخدمة العمومية كما توصلت به " أنفاس بريس": 
إن اللجنة التحضيرية لمنتدى الاعلام للدفاع عن الخدمة العمومية، تناشد جميع الاطراف العمل على تأجيل الامتحانات المقرر اجراؤها بكليات الطب يوم الاثنين 10 يونيو 2019 من أجل التوصل الى اتفاق نهائي ومواصلة تغليب فضيلة الحوار من أجل إنقاذ السنة الجامعية الحالية.
وبالمناسبة نشيد عاليا بمختلف مبادرات الوساطة التي قامت بها فعاليات مدنية منها منتدى الاعلام للدفاع عن الخدمة العمومية الذي عقد وفد عنه سلسلة من اللقاءات خاصة مع وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي والتنسيقية الوطنية لطلبة الطب والصيدلة وطب الأسنان والمرصد الوطني لمنظومة التربية والتكوين.
وإذ يتقدم بشكره الخالص على الثقة التي  وضعها فيه بالخصوص كلا من السيد الوزير وتنسيقية الطلبة، يعبرالمنتدى عن اعتقاده الراسخ بأن نقط الاتفاق أكثر من الخلاف حول الملف المطلبي لطلبة الطب والصيدلة وطب الاسنان، فإنها تؤكد على أهمية تجاوز منطق الاستقواء والتوتر مع العمل على استحضار  المصلحة العامة ومنها مصالح طلبة الطب والصيدلة.
وبعدما لاحظ أن هناك اشكالية في التواصل حول هذه القضية، يجدد المنتدى التعبير عن رفضه لكافة القرارات الرامية الى الاجهاز عن مبدأ مجانية الخدمة العمومية، وفتح المجال واسعا للقطاع الخاص بالكليات والمعاهد والمستشفيات الجامعية العمومية بدون مراعات خصوصيات المرفق العمومي الصحي الذى يعاني أساسا الهشاشة الخصاص على مستوى  التأطير والتجهيز. 
وتجدر الاشارة الى أن منتدى الاعلام للدفاع الخدمة العمومية هو مبادرة مدنية واطارا مستقلا، يتألف أساسا من صحافيين واعلامين لهم اهتمام مباشر  بالقضايا المرتبطة بالطب ومهن الصحة باعتبارها حقا رئيسا من حقوق الانسان يقره الدستور والمواثيق والمعاهدات الدولية. ويرمى بالخصوص الى الدفاع والترافع عن الخدمة العمومية وضمان استمراريتها فضلا عن تقديم كافة أوجه الاستشارة والوساطة والدعم والمساندة للمبادرات التي تتقاطع مع أهداف المنتدى.
د. جمال المحافظ عن اللجنة التحضيرية