الأحد 20 أكتوبر 2019
مجتمع

أحد عمال شركة النقل الحضري بآسفي يضرم النار في جسده، وهذه هي النتيجة

أحد عمال شركة النقل الحضري بآسفي يضرم النار في جسده، وهذه هي النتيجة الهالك يبلغ من العمر أربعين سنة
لفظ أحد عمال شركة النقل الحضري المكلفة بتدبير قطاع النقل بأسفي، أنفاسه الأخيرة بإحدى المصحات الخاصة زوال  السبت 8 يونيو 2019 بمدينة مراكش متأثرا بالحروق التي تعرض لها عمدا .
وكان العامل الهالك البالغ من العمر أربعين سنة، قد  أقدم على إضرام النار في جسده يوم 31 ماي 2019 بمقر الشركة احتجاجا على طرده من العمل، حيث 
تعرض المعني بالأمر إلى حروق من الدرجة الثالثة، تم نقله على اثرها إلى قسم المستعجلات المستشفى الاقليمي لأسفي، قبل ان يتم نقله على وجه السرعة الى مصحة خاص بمدينة مراكش، نظرا لحالته الصحية الحرجة ، حيث لفظ انفاسه الأخيرة.