الجمعة 10 يوليو 2020
سياسة

هل تتولى فاطمة الزهراء المنصوري مركز الأمانة العامة لحزب الأصالة والمعاصرة خلفا لبنشماس؟

هل تتولى فاطمة الزهراء المنصوري مركز الأمانة العامة لحزب الأصالة والمعاصرة خلفا لبنشماس؟ فاطمة الزهراء المنصوري
تحدثت مصادر عليمة ل"أنفاس بريس" أن اجتماعا وازنا تم يوم الخميس23 ماي 2019 جمع الجناح المعارض للأمين العام الحالي للبام حكيم بنشماس، وتناول الإجتماع المذكور نقطيتين،الأولى تركزت على مواصلة التوقيع على العريضة المطالبة بعقد جمع عام إستثنائي من أجل عزل بنشماس، وكل مكونات هذا الطرح متوفرة وفق مسطرة قانونية لذلك، خاصة وأن الأغلبية المطلقة تطالب بذلك. والنقطة الثانية تسير في إتجاه إقناع الرئيسة الحالية للمجلس الوطني للبام فاطمة الزهراء المنصوري بالترشح للأمانة العامة، خاصة وأنه يتم حاليا إجماع شبه كلي من طرف الجناح المعارض لبنشماش لإنتخابها في منصب الأمانة العامة لحزب الأصالة والمعاصرة، واتفق الجميع أنها ستكون مرشحة وحيدة عن الجناح المعارض لبنشماس. ويذكر أن فاطمة المنصوري تراجعت في فترة سابقة عن حماسها الحزبي الذي كان يميزها منذ سنوات باعتبارها عنصرا فاعلا في حزب البام،إلا أنها في المدة الأخيرة جددت نشاطها الحزبي، وأعربت من جديد عن رغبتها الأكيدة في المساهمة في إعادة الحركية النشيطة على كل الواجهات لحزب الأصالة والمعاصرة، ومن هذا المنطلق، فإن هناك سؤالا منطقيا يطرح نفسه: في ظل مايعرفه حزب البام من مخاض عسير، هل تكون فاطمة الزهراء المنصوري هي ضابطة إيقاعه بتحملها لمنصب الأمانة للحزب؟