الثلاثاء 9 أغسطس 2022
سياسة

تطورات جديدة في ملف صراع البام منها تجميد عضوية الحموتي وعرضه على لجنة الأخلاقيات

تطورات جديدة في ملف صراع البام منها تجميد عضوية الحموتي وعرضه على لجنة الأخلاقيات محمد الحموتي
عادت مكونات حزب البام لعقد إجتماع جديد بعد لقاء تكوين اللجنة التحضيرية لعقد المؤتمر الرابع للحزب والتي انتخب لرئاستها سمير كودار، وهكذا تم عقد لقاء جديد يوم الإثنين 20 ماي 2019، وتميز بمواجهات قوية بين تيارين متنازعين داخل البام، واحد يقوده بنشماش والثاني من ورائه المحامي وهبي وآخرون. وإتضح حليا أن بنشماش وضعوه في "فم المدفع" واستمراره بحزب البام أصبح شبه مستحيل، لكون كل المؤشرات تؤكد أن الأغلبية المطلقة تكونت من أجل الإطاحة به. وبالرغم من ذلك فهو يواصل إشعال فتيل الحرب داخل حزب البام من خلال مداخلاته "النارية"ومن خلال القرارات التي يتخذها باعتباره حاليا لازال يتحمل مهمة الأمين العام للحزب، وآخر قرار إتخذه تمثل في تجميد عضوية محمد الحموتي القيادي بنفس الحزب والذي يرأس المكتب الفيدرالي للبام، مع قرارعرضه على لجنة الأخلاقيات، والأغرب من هذا أنه كاتب وزارة الداخلية من أجل إطلاعها على التطورات الحالية للحزب، فهل وزارة الداخلية وصية على حزب البام؟