الأربعاء 19 يونيو 2019
كتاب الرأي

لزرق: التعديل الحكومي المرتقب يقتضي اختيار "طاقم "على أساس معايير الدراية والنجاعة

لزرق: التعديل الحكومي المرتقب يقتضي اختيار "طاقم "على أساس معايير الدراية والنجاعة رشيد لزرق

ستكون السنتان المتبقيتان من عهدة حكومة العثماني مليئة بالتحديات، جراء الحركات الاحتجاجية الشعبية. وأن  استكمال العهدة الحكومية رهين بقدرة حكومة العثماني، علي اعتماد المقاربة الاستبقاية للمخاطر الإجتماعية، التي باتت الية أساسية للضغط و "حنجرة"العثماني  في التفاوض مع مختلف الفاعلين السياسيين و للاجتماعيين.

ومن النتائج المباشرة لاعتماد هذا الأسلوب اتسام عمل الحكومة بالتردد؛وهو ما قد يؤدي إلى سقوطها، واعتماد خيارات دستورية أخرى.
و لهذا  اعتقد ان التعديل الحكومي الوشيك  يقتضي اختيار "طاقم "على اساس معايير الدراية و النجاعة و الكفاءة في تنزيل الإصلاحات الإجتماعية،و تنزيل الجهوية الموسعة، وبالتالي ستكون من نتائج الاختيار تقليص الطاقم الحكومي و تجميع القطاعات.
وأما الرهان الآخر؛ فهو استعادة التقة في المنظومة الحزبية عبرفرز سياسي يقلص من عدد الأحزاب السياسية في ظل مستوى ضعيف من الثقافة السياسية وعدم ترسيخ قيم المواطنة.