الأحد 22 سبتمبر 2019
سياسة

"كلاشات"بين الإتحادية حنان رحاب ونبيل بنعبد الله بسبب "الولاء" للبيجدي..

"كلاشات"بين الإتحادية حنان رحاب ونبيل بنعبد الله بسبب "الولاء" للبيجدي.. نبيل بنعبد الله (يمينا) وحنان رحاب
تعرف العلاقة بين مكونات الإتحاد الإشتراكي والتقدم والإشتركية توترا حادا في الآونة الأخيرة، ويعود هذا التوتر إلى الإتهامات المتبادلة بين الطرفين في شأن مساندة حزب العدالة والتنمية والذي وصفه الطرفان بصيغة" الولاء "لأهداف مصلحية. وهكذا تحدث نبيل بنعبد الله عن حزب الإتحاد الإشتراكي "إنه حزب موالي وتابع لمنهجية الاغلبية الحكومية وإن الكاتب الأول للإتحاد الإشتراكي يكن العداء الكبير لحزب الكتاب منذ زمان "   وكان رد حنان رحاب عضو المكتب السياسي للإتحاد الإشتراكي قويا مشيرة بلغة حادة" ماصدر عن نبيل بنعبدالله هو مغالطات كبيرة وتطاول على معطيات مغلوطة، وإنني أسائله اليوم عن الحصيلة الغنائمية التي مكنته من التبعية للحزب المتحكم في المسار العام للحكومة، وإن نبيل  بنعبد الله لم يتوان في إرسال الضربات الغادرة لحزبنا بالرغم من أننا نتقاسم معة مرجعية حزبية في العديد من قواسمها المشتركة، فإن مايعبر عنه الأمين العام لحزب الكتاب هو مجرد إدعاء وله ردة فعل سياسية من منطلق فاشل وخاطىء" ويذكر أن حزب الكتاب تتأرجح مواقفه في الآونة الأخيرة بين إنتقاد البيجيدي وبين الإشادة به، وهذه المواقف المتناقضة كانت سببا في تعرضه لمجموعة من الإنتقادات من مختلف الأوساط السياسية، وذلك بسبب موقفه ذو المتغيرات المتواصلة. ومن هذا المنطلق أرسل إنتقادات غير محسوبة الخطوات لأطراف تتواجد في الصف الحكومي وفي مقدمتها حزب الإتحاد الإشتراكي، ليتحول الأمر إلى "كلاشات "وتراشق بالإنتقادات القوية...