الخميس 4 مارس 2021
خارج الحدود

ناشطون:الجزائريون لن يتراجعوا عن حراكهم خلال شهر رمضان

ناشطون:الجزائريون لن يتراجعوا عن حراكهم خلال شهر رمضان الحراك الشعبي أخرج أكثر من 20 مليون جزائري وجزائرية إلى الشارع
تظاهر الآلاف الجزائريون؛ للجمعة الحادي عشر على التوالي للمطالبة برحيل ما يسمونها "بقايا نظام بوتفليقة"، في إشارة إلى الرئيس المؤقت عبد القادر بن صالح، ورئيس الحكومة نورالدين بدوي.
واحتشد ناشطون جزائريون في ساحة البريد المركزية وسط العاصمة، مؤكدين مضيهم في التظاهرات خلال شهر رمضان المبارك
ونقل موقع "TSA عربي"، الجزائري عن ناشطين في الحراك الشعبي قولهم، إن الحراك مستمر في شهر رمضان كما كان خلال الأسابيع الماضية.
وقال رئيس الجمعية الوطنية للشباب عبد الوهاب فرساوي: "من ينتظر تراجع الحراك في شهر رمضان مخطئ، الحراك الشعبي أخرج أكثر من 20 مليون جزائري وجزائرية إلى الشارع، ولا يمكنهم أن يعودوا إلى بيوتهم في شهر رمضان".
بدوره يقول الناشط في الحراك وعضو التجمع العمالي سمير لعرابي، إن الجزائريين "لن يتراجعوا عن حراكهم، بل سيستمرون في النضال من أجل تحقيق مطالبهم"، مؤكدا أن "شهر رمضان سيكون فرصة ثمينة لتقييم ما أنجزه الحراك خلال الأسابيع الماضية، وما عليه أن يحققه خلال الأيام القادمة".