الاثنين 27 مايو 2019
مجتمع

على بعد أيام من رمضان.. بوجدور تفتتح مسجد الحسن الثاني 

على بعد أيام من رمضان.. بوجدور تفتتح مسجد الحسن الثاني  مسجد الحسن الثاني ببوجدور يترآى على بعد كلمترات في الطريق من العيون
لم يكن اختيار اسم الحسن الثاني لإطلاقه على مسجد شيدته مؤسسة الدرهم للأعمال الإجتماعية ببوجدور، حدثا عاديا..
ولأن بوجدور ارتبطت باسم مدينة التحدي، فإنها نجحت في تدشين أكبر مسجد على صعيد الإقليم الذي أسسه الملك الراحل الحسن الثاني مبدع المسيرة الخضراء.
وأكد دحمان الدرهم ان مسجد الحسن الثاني يعتبر معلمة تاريخية ستكون بالتأكيد إضافة جديدة تعزز بلا شك البنية التحتية للإقليم ومشاريع التأهيل الحضري التي فتح ورشها منذ مدة .. وقد قام عامل الاقليم ابراهيم بن ابراهيم بافتتاح هذه المعلمة حيث كان مرفوقا بعدد من المسؤولين المحليين والمنتخبين ورؤساء المصالح الخارجية وشيوخ وأعيان القبائل، بالإضافة إلى عدد من الأئمة والعلماء وجموع المصلين..
وقد بني المسجد، على مساحة تبلغ 5000 متر مربع، ممول من طرف مؤسسة الدرهم للأعمال الاجتماعية بغلاف مالي يتجاوز مليار سنتيم تفوق طاقته الاستيعابية 4000 مصلي، فيما أبرز المشرف على تتبع ورش المشروع حامد الديخ أهمية تشييد هذا المسجد الذي تم تصميمه وفق الهندسة المعمارية المغربية العريقة، وسيستخدم كمراكز لتجميع عموم المسلمين في المناسبات الدينية المختلفة وأداء الصلوات وإقامة وإلقاء الدروس الدينية ومحاربة الأمية وما شابه ذلك، مما سيترك عميق الأثر في دعم أواصر الأخوة والمحبة وروح التكافل والتراحم عبر اتباع المذهب المالكي الوسطي والرجوع الى إمارة المؤمنين قدوة واعتبارا.
مسجد الحسن الثاني ببوجدور يترآى على بعد كلمترات في الطريق من العيون الى مدخل بوجدور بصومعته الشاهقة كما يتميز المسجد بالاضافة الى قاعة للصلاة، توفره على قاعة الوضوء، دورة المياه، مدرسة قرآنية، مكتبة ومتحفا . بالإضافة إلى تلبيسه بزخارف "الزليج" أو فسيفساء الخزف الملون على الأعمدة والجدران والحفر على خشب الأرز، الذي يجلِّد صحن المسجد وأعمال الجبص المنقوش الملون.