الخميس 29 أكتوبر 2020
مجتمع

قائمة بلعوشي تسترجع بالدموع تفاصيل "المجزرة" التي تعرضت لها هي وعائلتها بالجزائر (مع فيديو)

 
قائمة بلعوشي تسترجع بالدموع تفاصيل "المجزرة" التي تعرضت لها هي وعائلتها بالجزائر (مع فيديو) قائمة بلعوشي، الصحفية الرياضية بالقناة الأولى
استرجعت الزميلة الصحفية الرياضية بالقناة الأولى قائمة بلعوشي المعاناة التي لحقتها وعائلتها أثناء الطرد التعسفي والتهجير القسري من قبل جنيرالات الجزائر عام 1975 في حق ما يقارب 45 ألف عائلة مغربية، وما تعرضت له رفقة عائلتها من تعسف وحيف عبر مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي.
وكشفت قائمة بلعوشي والدموع تغالبها عما لحقها وعائلتها أثناء طردهم من الجزائر قائلة: "لم يتسنّ لنا في الوقت الذي توصلنا فيه بقرار الطرد توديع جدتي أو العائلة أو الأصدقاء"، مضيفة "لقد قضيت بعد ذهاب إلى "تيموشانت" وأنا في سن 10 أو 11 من عمري ليلة بيضاء في زنزانة مكتظة بأحد المخافر، وسط رائحة  قذرة ونتنة بدون أفرشة أو أغطية في وضع لا يمكن أن يتصور".
واعتبرت المذيعة الرياضية أن عودتهم لمدينة وجدة المغربية يوم 26 دجنبر كانت بمثابة حفل وعيد، وأن وجودهم في بلدهم وإحساسها بالانتماء، وسماع كلمات النشيد الوطني "الله الوطن الملك"، شيء لا يمحى من ذاكرتهم.
وأكدت في الوقت ذاته أنه يجب التكلم وكشف مجزرة التاريخ البشرية التي حدثت عام 1975، حتى لا تبقى هذه الحقيقة في طي الكتمان.