الثلاثاء 11 مايو 2021
مجتمع

كروط يبهدل محمد زيان بالقانون

كروط يبهدل محمد زيان بالقانون محمد زيان(يمينا) ومحمد الحسيني كروط
زوبعة جديدة تجتاح مؤخرا أصحاب البذلة السوداء، فالصراعات بين زملاء مهنة المحاماة وصلت إلى أعلى درجاتها ترافقها "كلاشات" إعلامية  تزيد من حدة التوترات والنزاعات بين أشخاص يفترض فيهم حسن التبصر وضبط الأعصاب وحل بعض الخلافات بما يلزم من حكمة وهدوء. ومن الحالات التي تشد إليها الإنتباه حاليا الصراع الطاحن بين محاميين زمليين ويتعلق الأمر بالنقيب السابق محمد زيان والمحامي محمد الحسيني كروط، والصراع تحول إلى حرب إعلامية بين الطرفين،فالمحامي زيان تقدم بمذكرة للمحكمة بطالبه خلالها عن من هي الجهة التي "نصبت"المحامي كروط في إحدى الملفات مشيرا إلى كون أتعابه تمت من المال العام.  وفور علمه بهذه المعطيات رد المحامي كروط عن ماقام به محمد زيان قائلا" يكفي أن المحكمة لم تستجب لطلب محمد زيان، إنه يتدخل في شؤون لاتندرج في مهامه، ولتفنيد كل إداعاءاته فإن موكلي أدى لي أتعابه بشيك شخصي له وإنني أحتفظ بنسخة منه لمن أراد التأكد من كلامي،إن زيان يلتجأ إلى الإعلام محاولة منه لتشكيل ضغظ غير مؤثر لكون المهنة التي نزاولها لاتحتاج إلى الضغوطات بل هي في حاجة للمهنية والأخلاق العالية".