السبت 25 مايو 2019
كتاب الرأي

مومر: إدريس لشكر و جاثوم " بُوغَطَّاطْ 2021 " !

مومر: إدريس لشكر و جاثوم " بُوغَطَّاطْ 2021 " ! عبد المجيد مومر الزيراوي
نحن الآن في سنة2021 ، لقد تَمَّ الإعلان عن نتائج الإنتخابات التي تصدَّرها تنظيم إدريس لشكر ! ، و تمَّ – كذلك -  تعيين هذا الأخير رئيسًا مُكلفًا بتشكيل الحكومة المغربية. بعد جولة مفاوضات عقيمة مع الأحزاب المُمَثَّلَة في البرلمان، فشل إدريس لشكر في إقناعها بِتشكيل تحالف يَضمنُ الأغلبية البرلمانية و الحكومية المطلوبة. إنقضى شَهْرُ المُهْلَة الدستورية بالتمامِ و الكمالِ ، و إنتَقل أمْرُ التعيين إلى الحزب الثاني تنظيم العدالة و التنمية الذي فَشل - بدوره - في تحقيق التوافق بين الأطراف المعنية بالأمر . و بعد طول تنافر و تدابز بين الأحزاب جاء تكليفُ وافد جديد برئاسة الحكومة و العمل على تشكيل تحالف أحزاب أَغْلَبِيَتِهَا.

هاج تنظيم إدريس لشكر بإصدار بيان يدين فيه الخروج عن الإرادة الشعبية ، و يرفض فيه - أيضا- ما يُسمِّيهِ مؤامرة باقي الأحزاب الممثلة في البرلمان ضد نتائج الإنتخابات النزيهة. ثم أرغد إدريس لشكر و أزبد ، و عاد رئيس الحكومة المعفي إلى الحديث عن انهيار المشروع الإصلاحي و وأد الاختيار الديمقراطي ، و استفاضَ في كشف عيوب رئيس الحكومة و نواقص الوافد الجديد.

نحن في سنة 2021 .. هذا الوافد الجديد لا ينتمي إلى حزب الأصالة و المعاصرة ، مثلما أن هذا الوافد الآخر يَرْفُضُهُ تنظيم العدالة والتنمية الحزب الثاني في لائحة نتائج الإنتخابات. وبالتالي فإنَّ إدريس لشكر يحتج ضد وافدٍ سياسي جديد لم يحصل حزبه الحديث إلاَّ على مجموعة نيابية بمجلس النواب، غير أن هذا الوافد الآخر الذي تظهر عليه مزايا المصداقية ، إستطاع إقناع أغلبية الأحزاب بمساندة حكومته و الدخول معه في تحالف دستوري ديمقراطي توافقي خدمة لقضايا الوطن و المواطنات و المواطنين.

 سقط حزب إدريس المُتصدِّر رفقة الحزب الذي يَلِيهِ في خندق المعارضة ، حيث اتفق تنظيم ادريس لشكر و تنظيم العدالة والتنمية على تشكيل كتلة سياسية تاريخية لمواجهة الردة عن الإختيار الديمقراطي .

نحن في سنة2021 .. و بينما يغرق ادريس لشكر في تبرير الوقائع بسرد أساطير المؤامرة الكبرى التي جاءت بالوافد الجديد ، هَمْهَمَ لَهُ سَعْد البِيجِيدِي بالقول : " أَ بَّا دْرِيسْ فِينْ هِيَّا دِيكْ عَشْرِينْ حِزْب اللِّي دَرْتِي بِهَا الدِّعَايَة دَاكْ لْعَامْ 2019 بَاشْ تَطْلُبْ تَعْدِيلْ الفَصْل 47 مِنَ الدُّسْتُور ؟!" .

إِغْرَوْرَقَتْ عيون ادريس لشكر وَ فَاضَت بدموع الحسرة ثم قال : " أ السِّي سَعْد .. والله مَا كَانْ فِي أَحْلاَمِي وَ لاَ كُنْت كَا نَتْخَيَّل أَنَّ حزب الإتحاد الاشتراكي يَمْكَنْ لِيهْ يْجِي هُوَ الأَوَّلْ فِي الانتِخابَاتْ رَانِي غِيرْ كُنْت مْطَلَّعْهَا عْلِيكُمْ !!!... أَمَّا الأَحْزابْ اللِّي دَارَتْ مْعَايَا ذَاكْ طَلَبْ تَعْدِيلْ الفَصْل 47 من الدستور وَ رَانِي كُنْتْ غِيرْ كَا نْزَايَدْ بِيهَا وَ مْدَوَّرْهَا تَمْثِيلِيَّة .. السَّاعَة بْقَاوْ يْزَعْمُو فِيَّا اللِّي دَايْرِينْ بِيَّا حْتَا بَيْعُونِي لَعْجَلْ قْبَلْ مَا نَدِّيهْ لِمَعْرِضْ الفِلاَحَة !!".

فجأةً .. إستيقظ إدريس لشكر مفزوعًا من كوابيس " بُوغَطَّاطْ لَمْنَامْ "، حَمْلَقَ جيّدًا في ساعة معلقة على حائط بالغرفة و إكتشف أنه كان في قبضة جاثوم " شلل النوم " . ثم خاطب نفسه قائلا : " الحَمْدُ لله .. كُنْتْ غِيرْ كَانَحْلَمْ بَاقِي مَا دَرْنَا فِي الطَّاجِينْ مَا يَتَّحْرَقْ ، الحمد لله .. حْنَا مَازَالْ فِي عَامْ 2019 ، وَ نَارِي أَشْ دَّانِي نَطْلُبْ التَّعْدِيلْ دْيَالْ الدُّسْتُورْ إِذَا كُنْت غَادِي نَتْحَالَفْ مْعَ البِّيجِيدِي في المعارضة سنة 2021 ، فَأَحْسَنْ لِيَّا نَبْقَا مْعَاهُمْ وَا حْنَا شَادِّينْ الحُكُومَة بْلاَ مَا نَخْسْرُو الغَنِيمَة مِنْ دَابَا".

نعم ؛ إنتبهَ إدريس لشكر و عادَ إلى زَمَنِهِ الواقعي . إنه صباح هذا اليومِ من أَيَّامِ شهر أبريل 2019 ، نهض ادريس من فراش نومه و بحث عن هاتفه الذكي ، إتصل برفيقِهِ الحَبِيب و دون تَحِيَّةٍ صباحِيَّة خاطبَه بالقول : "  لَحْبِيبْ أَ لَحْبِيبْ .. قُولْ لِسِّي سَعْد كِيفْ مَّا خَلاَّ الفَرِيقْ دِيَالُو يْصَوَّتْ عْلِيكْ نْتَا بَاشْ تَبْقَا رَئِيسْ دْيَالْ النُّوَابْ .. حْتَا أَنَا بْغِيتُو غِيرْ يْدِيرْ طَلَبْ دْيَالْ التَّعْديلْ الوِزَاري ، وَ يَقْتَرَحْ سْمِيتِي كَوَزِيرْ عَنْدُو فِي الحُكُومَة .. لَحْبِيبْ أَ لَحْبِيبْ وَاشْ أَنَا ضَامِنْ رَاسِي نَبْقَا حَيْ حْتَا لْعَامْ2021 .. دَاكْ الشِّي دْيَالْ تَعْدِيلْ الفصل 47 من الدستور رَاهْ مَاشِي مَضْمُونْ وَانَا غِيرْ تْوَرَّطْت فِيهْ .. لَحْبِيبْ أَ لَحْبِيبْ دِيرْ مَجْهُودَكْ أَ لَحْبِيبْ ، رَاكْ عَارَفْ مَا تَبَدَّلْ نَعِيمْ الحُكومَة غِيرْ بِجَحِيمْ المُعَارَضَة !.

عبد المجيد مومر الزيراوي
شاعر و كاتب مغربي