الأحد 21 يوليو 2019
سياسة

لقاء تواصلي مع منخرطي البام بمقاطعة اليوسفية بالرباط والإعداد لتجديد الأمانة المحلية

لقاء تواصلي مع منخرطي البام  بمقاطعة اليوسفية بالرباط والإعداد لتجديد الأمانة المحلية من اللقاء التواصلي للحزب
عقدت الأمانة المحلية بمقاطعة اليوسفية بالرباط يوم الخميس 18 أبريل 2019 بالمقر المركزي للحزب لقاءا تواصليا مع المنخرطات و المنخرطين، شكل مناسبة لتجديد التواصل  والوقوف على المشاكل المطروحة على المستوى المحلي  في بعدها التنموي و الاقتصادي و الاجتماعي على وجه الخصوص، والوقوف عند أزمة التدبير المحلي بالرباط وعلى مستوى مقاطعة اليوسفية التي ساهمت فيها العقلية الإقصائية لحزب العدالة والتنمية التي أنتجت الكثير من الأعطاب و معاناة كبيرة للساكنة منها النقل العمومي فضلا على  ضرب مبدأ التشاركية والإنصراف عن القضايا الحقيقية  للساكنة .
و نوه المنخرطون بالمعارضة البناءة  و المسؤولة التي  يقوم به مستشاروا الحزب من موقع المعارضة، سواء تعلق الأمر بالمجلس الجماعي بالرباط أو مجلس المقاطعة  باليوسفية  وكذا العمل الجاد الذي يقوم به النائب البرلماني إبراهيم  الجماني في نقل مشاكل الساكنة أيضا  للمؤسسة التشريعية .
ووقف المنخرطون أيضا على الوضع العام للحزب الذي يحتاج إلى الحكمة من طرف قيادة الحزب في تدبير أزماته الداخلية  التي يكون لها انعكاس سلبي على روح المناضلين و المناضلات و المنخرطات والمنخرطين .
وعبروا عن حجم الأسف تجاه غياب المساندة و الدعم للمستشارين الجماعيين  من طرف قيادة الحزب على مستوى مجلس الجماعي بالرباط و كذا مجلس المقاطعة،  أمام  حجم الإفلاس السياسي الذي يمارسه مستشاروا حزب العدالة و التنمية في تدبير الشأن المحلي و تسألوا عن مصير التقرير  الذي رصده المجلس الأعلى للحسابات حول الخروقات بمجلس مقاطعة اليوسفية.
وسجل اللقاء بأسف شديد غياب الإنصاف وعدم الاعتراف بالمجهودات المبذولة  من طرف  النائب البرلماني إبراهيم الجماني كمناضل القرب  ودوره في  العديد من المحطات السياسية للحزب ، وأكدت عموم التدخلات على أنه كان من المفروض   تدبير  ملف التمثيلية  داخل مجلس النواب بالكثير من الحكمة  والعمل على تدبير القرارات بشكل تشاركي و ديمقراطي حرصا على لم الشمل و توحيد الصف وليس الرفع من منسوب الأزمة الداخلية .
وأكد المناضلون على أن رهان الحزب أمامه تحديات ينبغي أن ينتصر فيها لقضايا المواطنين أكثر  واعتبروا المناصب ينبغي أن تترجم إلى عمل حقيقي تعبر عن انتظارات مناضلي و مناضلات الحزب و عموم المغاربة وتراعي الاستحقاق و المنطق المجالي .
ويعد هذا اللقاء التواصلي محطة  لمجموعة من اللقاءات التواصلية  مع المنخرطين و المناضلين.
 وتم الإعلان في غضون الأسبوع المقبل عن فتح اللجنة التحضيرية للأمانة المحلية لمقاطعة اليوسفية لتجديد المكتب المحلي  لتقوية تنظيم القرب و التفاعل مع القضايا الأساسية و الجوهرية للساكنة