الثلاثاء 25 يونيو 2019
رياضة

هدف واحد ينقص اللاعب حمدالله ويدخل تاريخ كرة القدم السعودية

هدف واحد ينقص اللاعب حمدالله ويدخل تاريخ كرة القدم السعودية اللاعب حمدالله
أن تكون هدافا أول في سجل تاريخ كرة القدم لبطولة النخبة بأية بطولة لكرة القدم ليس بالأمر الهين، لكون إجادة التهديف هو فن وتقنية ذات تميز، وهو أمر لايسهل على أي كان.
ويبقى عبد الرزاق حمد الله من المواهب الكروية المغربية التي تجيد التهديف، وهذه الميزة هي التي عبدت له طريق الإحتراف، ليحط الرحال جاليا بالبطولة السعودية في قسم الأول الإحترافي وبالضبط بنادي النصر السعودي. و
تواجد حمدالله بهذا النادي السعودي هو صفقة مربحة له، لكون حمد الله جعل فريقه ينافس على البطولة بفضل الأهداف الغزيرة التي سجلها في شباك الفرق المنافسة،والأكثر من ذلك أن حمدالله هو حاليا هداف الدوري السعودي بمجموع 27 هدفا، وينقصه هدف واحد على بعد دورتين من نهاية البطولة ليدخل تاريخ كرة القدم السعودية بتوليه كرسي الهداف التاريخي للبطولة الإحترافية السعودية،وحمدالله يتوفر على27هدفا وهونفس العدد من الأهداف التي سجلهأ أول هداف في ناريخ الدوري الآحترافي السعودي ويتعلق الأمر بالسوري عمر السومة.
إن ما يطمح إليه عبد الرزاق حمدالله من إنجاز عبر تسجيل إسمه كهداف تاربخي للبطولة الإحترافية السعودية سيكون إنجازا تاريخيا بكل المقاييس ،فهل يتوفق في تحقيقه؟