الاثنين 26 أغسطس 2019
مجتمع

اعتقال خمسة شبان بكريان لبرادعة بالمحمدية يخرج الساكنة للإحتجاج

اعتقال خمسة شبان بكريان لبرادعة بالمحمدية يخرج الساكنة للإحتجاج مشهد من احتجاج ساكنة كريان لبرادعة بالمحمدية
يعتبر كريان لبرادعة بالمحمدية، صورة تشوه الفضاء العام لمدينة الزهور بسبب تواجده في موقع يستحق أن يكون فضاء عمرانيا جميلا أو مساحة خضراء بمواصفات عصرية أو مرفقا عموميا تستفيد منه ساكنة المحمدية. وتواجد هذا التجمع السكني الصفيحي هو من باب تقصير الجهات المسؤولة محليا، بحيث أن العديد من الوعود أعطيت لهذه الساكنة دون العمل على تنفيذها.
و للإشارة، فإن الأجواء العامة بهذا التجمع السكني الصفيحي لا تدعو للإرتياح  وتتشكل في غياب السكن اللائق والمرافق العمومية اللازمة وظروف الإقامة في مساكن غير صحية وغير لائقة. ويبقى مشكل الإنارة يطرح إشكالا حقيقيا بالمنطقة لكون الأغلبية تستفيد من الإنارة بشكل غير قانوني، وهو مايتم في العديد من المناسبات قطع التيار الكربائي عن المنطقة بأكملها كما حدث في بداية الأسبوع الجاري،وهو ما جعل ساكنة "كريان"لبرادعة تخرج للشارع في وقفة إحتجاجية مطالبة بإرجاع التيار الكهربائي،وهو ماتمت الإستجابة له،إلا أن مفاجأة الساكنة كانت كبيرة عقب إعتقال خمسة شبان من نفس ساكنة الكريان ووجهت لهم الجمهر الغير المرخص له والإخلال بالنظام العام.
وهذا الإجراء زاد في الوضع مزيدا من التوتر،بحيث أن الساكنة خرجت. من جديد للإحتجاج مطالبة بإطلاق سراح الشبان المعتقلين من جهة وإيجاد حل للوضع الذي يوجدون فيه،بمطالبتهم بتوفير مسكن يتوفر على شروط صحية ومواصافات سليمة. وامام هذه المحن تتساءل ساكنة هذا التجمع السكني عن سر إختفاء منتخبي المحمدية والبرلمانيين الذين اصبحوا يتفرجون عن مأساتهم!!