الثلاثاء 20 أغسطس 2019
سياسة

نزار بركة من قلب العيون: حكومة العثماني فاشلة وأخطأت الموعد مع اصلاح التعليم

نزار بركة من قلب العيون: حكومة العثماني فاشلة وأخطأت الموعد مع اصلاح التعليم نزار بركة في لقاء جماهيري بالعيون
أكد نزار بركة، الأمين العام لحزب الاستقلال، أن اختيار مدينة العيون لإحتضان أشغال اللجنة المركزية في دورتها الثانية، اليوم السبت 06 أبريل 2019، لم" يكن من باب الصدفة " لأن هذا الإختيار "يُجسدُ المكانة الغالية التي تحتلُّها أقاليمنُا الجنوبية في تقديرِنا ووجدانِنا جميعا كمواطنات ومواطنين في باقي ربوع الوطن”.
وأضاف بركة، أن الحزب يثمن “هذا المنحى الاستراتيجي لإعطاء الصدارة لجهات الأقاليم الجنوبية في تطبيق ورش الجهوية المتقدمة على أرض الواقع”، ودعا في نفس الوقت الحكومة، إلى “التسريع بنقل الاختصاصات إلى المجالس الجهوية، التي من شأنها التمهيد لأفق الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية”.
وأبرز أن حزب الإستقلال، مقتنع “تمام الاقتناع”، بأهمية تنشيط الحياة السياسية في أقاليمنا الجنوبية، “وتشجيع المشاركة الديمقراطية في الشأن العام ومسلسل اتخاذ القرار المحلي والجهوي، لا سيما بالنسبة للشباب والنساء، من أجل تقوية الجبهة الداخلية، في مواجهة ادعاءات ومناورات خصوم الوحدة الترابية”.
وأبرز الأمين العام لحزب ، علاقة بملف الصحراء المغربية، أن حزبه يشاطر الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، في قناعته بأن “الحلَّ ممكن”.
وأضاف في هذا الصدد “نثمن إشادته بالمبادرة الملكية للحوار مع الجارة الجزائر كبادرةٍ لحسن النوايا. ونحن مقتنعون كذلك بأن الحلَّ آتٍ إن شاء الله من بوابة تكريس ديمقراطية القرار المحلي وتغليب الخيار التنموي بإشراك الساكنة ولفائدتها، كما يُترجمُ ذلك مقترحُ الحكم الذاتي الذي تقدمت به بلادُنا، في سياق مساعي بناء الثقة وكأرضية لمسلسل التسوية”.
و من جهة أخرى، و في ظل النقاش والجدل الذي رافق مناقشة مشروع القانون الإطار للتربية والتكوين بمجلس النواب، وما رافقه من "بلوكاج”، انتقد نزار بركة، الأمين العام لحزب الاستقلال، حكومة سعد الدين العثماني وحملها مسؤولية "البلوكاج"، مؤكدا أن الحكومة أخطأت اليوم موعد إقرار القانون الاطار لإصلاح التعليم”، مشيرا إلى أن “معضلة إصلاح التعليم أم المعضلات التي يعاني منها المغرب”.