الاثنين 24 يونيو 2019
مجتمع

الربيع المغربي يتحدى فصل نجوم الطرب العربي بالتمرد

الربيع المغربي يتحدى فصل نجوم الطرب العربي بالتمرد مبدعو التغني بفصل الربيع: فريد الأطرش و أم كلثوم و سعاد حسني

كل معجب بفن الزمن الجميل يتذكر أكيد أغنية "الربيع" كلمات مأمون الشناوي، غناء وألحان الموسيقار فريد الأطرش، والتي اعتبرت الأغنية الرسمية لأعياد هذا القصل، من عام 1949، وكلما جاء هذا الموعد تبث الإذاعات والمحطات التلفزيونية: "أدى الربيع عاد من تاني والبدر هلت أنواره، وفين حبيبي اللي رمانى من جنة الحب لناره"..

وليس فريد الأطرش من خص إنتاجاته بأيقونة تتغنى بجمالية الربيع، إنما أم كلثوم كذلك التي أبدعت على هذا المستوى عبر  كلمات أحمد رامي وألحان رياض السنباطي حين أنشدت: "غنى الربيع بلسان الطير، رد النسيم بين الأغصان.. والفجر قال يا صباح الخير يا صحبة الورد النعسان"..

ومن جهتها، غنت سعاد حسنى أيضا "الدنيا ربيع" كلمات صلاح جاهين وألحان كمال الطويل، وحققت نجاحا كبيرا، ولو أنها لا تقف على القمة مثل "ربيع" مأمون الشناوي وفريد الأطرش، إذ أجمع النقاد على أن أغنية "السندريلا" خفيفة تدعو للبهجة وحب الحياة، وأغنية الأطرش بها الكثير من العمق والإحساس الصادق والشجن الحلو.

وفي علاقة بما مضى وما هو كائن، شاءت الأقدار الإلاهية إلا أن تضع حدا فاصلا بين تناسب الموضوع وسبب نزوله، بدليل ما تفيدنا به مديرية الأرصاد الجوية الوطنية التي تتوقع، السبت 23 مارس 2019، أن تكون السماء غائمة جزئيا إلى غائمة حيث الفرصة لنزول قطرات مطرية أو زخات رعدية شمال الأقاليم الجنوبية والمناطق الوسطى ومرتفعات الأطلسين الكبير والصغير، والسفوح الجنوبية - الشرقية والسهول الواقعة جنوب الرباط، ومن المحتمل أن تكون مهمة فوق المرتفعات والمناطق الوسطى.

وأضافت بأن السماء ستكون غائمة بباقي مناطق البلاد، علاوة عن نزول قطرات مطرية محتملة بالسهول الشمالية، مع زوابع رملية ستهم محليا شمال الأقاليم الجنوبية والسفوح الجنوبية - الشرقية.

هذا، ووفق المصدر ذاته، ستهب الرياح قوية شيئا ما إلى قوية شرقية بمنطقة طنجة، ومن الجنوب بالمناطق الوسطى وشمال الأقاليم الجنوبية، ومعتدلة إلى قوية نوعا ما جنوبية بالمنطقة الشرقية والجنوب الشرقي، ومن الشمال أو الغرب بباقي جهات الأقاليم الجنوبية وشرقية إلى متقلبة الاتجاه في باقي ربوع المملكة.

أما درجات الحرارة الدنيا، تؤكد المديرية، فستتراوح ما بين 00 و05 درجات بالمرتفعات والهضاب العليا الشرقية، وما بين 05 و10 درجات بالمنطقة الشرقية والسفوح الجنوبية الشرقية، وما بين 10 و15 درجة بالواجهة المتوسطية والسايس والجنوب - الشرقي، ومنطقة طنجة والسهول، وستكون ما بين 15 و20 درجة بسوس والأقاليم الجنوبية.

في حين ستتأرجح درجات الحرارة العليا ما بين 12 و17 درجة بالمرتفعات، وما بين 17 و22 درجة بالمنطقة الشرقية والجنوب الشرقي وبالقرب من السواحل، وما بين 23 و28 درجة بالسايس، والسهول الوسطى والأقاليم الجنوبية، وما بين 28 و32 درجة بالسهول الشمالية وسوس.

وعلى صعيد البحر، فسيكون قليل الهيجان إلى هائج في الواجهة المتوسطية، وهائجا إلى قوي الهيجان بالبوغاز، وقليل الهيجان إلى هائج على طول الساحل الأطلسي. إنه فعلا فصل الربيع المغربي الذي أزهر بعوسج التمرد.