الثلاثاء 25 يونيو 2019
سياسة

عبيابة من مصر: ليبراليو العالم العربي يؤكدون على مغربية الصحراء

عبيابة من مصر: ليبراليو العالم العربي يؤكدون على مغربية الصحراء حسن عبيابة( يمينا)، و أعضاء الاتحاد العربي الليبرالي
أكد الاتحاد العربي الليبرالي على الوحدة الترابية للمملكة المغربية كاملة بما فيها الصحراء المغربية، ودعم اقتراح المغرب حول الحكم الذاتي الذي وجد قبولاً واسعاً من طرف المجتمع الدولي، وصولاً إلى الحل السلمي والسياسي والدائم تحت إشراف الأمم المتحدة.
في ما يلي التصريح الصحفي للمؤتمر الذي انعقد مؤخرا بمصر، وشارك فيه حسن عبيابة باسم حزب الاتحاد الدستوري:
نود في البداية أن نشكر حزب المؤتمر ممثلا برئيسه عمر صميدة ونائب الرئيس الاخ والصديق جهاد سيف لدعوتهم الكريمة للاتحاد العربي الليبرالي لزيارة مصر والتباحث في قضايا مصيرية لمستقبل الاتحاد والدول الأعضاء فيه. ونشكر جميع الصحفيين المتواجدين معنا اليوم لحضور هذا المؤتمر الصحفي الذي نعقده بالشراكة التامة مع حزب المؤتمر، حتى نضعكم في صورة آخر أعمال الاتحاد الليبرالي العربي، بعد الانتهاء من مشاركتنا في فعاليات ملتقى الشباب العربي الإفريقي في مدينة أسوان العريقة بدعوة كريمة من الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية. وكان لنا شرف الحضور لتتويج دولة مصر لرئاسة الاتحاد الإفريقي. وبهذه المناسبة، نبارك لمصر الحبيبة تسلمها هذا الموقع الهام ونتطلع إلى أن تلعب دورا رياديا في مواجهة التحديات العربية والإفريقية.
لقد نشأ الاتحاد العربي الليبرالي في العام 2008 في عين السخنة في مصر بمشاركة العديد من الأحزاب والشخصيات الليبرالية من الدول العربية. وقد شهد الاتحاد تطورا ملحوظا في السنين العشرة السابقة وشارك في العديد من المؤتمرات والنشاطات العربية والدولية الهامة واصدر العديد من المواقف والبيانات السياسية التي تلامس مصلحة شعوبنا العربية واستقرار دولها.
ويؤكد الاتحاد على ما يلي:
أولاً: التأكيد على التمسك بمبادئ الحرية والديمقراطية التي أنشئ من أجلها الاتحاد، انطلاقاً من مبادئ العمل العربي المشترك بما يراعي المصالح العليا للأمة العربية، ومحاولة إيجاد الحلول المناسبة لمطالب شعوبنا.
ثانياً: التأكيد على أن القضية الفلسطينية هي قضية العرب الأولى، والقدس الشريف العاصمة الأبدية لدولة فلسطين العربية، مؤكدين على أهمية أنهاء الاحتلال الاسرائيلي للأراضي الفلسطينية، والمضي قدماً في عملية سياسية أساسها العدالة وصولاً لتحقيق حل الدولتين.
ثالثاً: توقف المجتمعون على ما يحدث هذه الأيام في كل من اليمن والجزائر والسودان وتم التأكيد على مبدأ التداول السلمي للسلطة في هذه الدول حيث تم التأكيد على ضرورة الوقف الفوري للحرب الدائرة في اليمن، وحق الشعوب في تقرير مصيرها وضمان حقهم في التظاهر السلمي وحرية التعبير.
رابعاً: يؤكد الاتحاد على مواقفه الثابته في محاربة الإرهاب والتطرف الفكري، ويدعم الخطوات التي تتبناها جمهورية مصر العربية في اجتثاث الارهاب في سيناء، ويثمن الاتحاد انجازات القيادة المصرية التي تحققت من خلال برنامج الاصلاح الاقتصادي والسياسي.
خامساً: التأكيد على أهمية الاستقرار السياسي والاقتصادي في دولة ليبيا الشقيقة وذلك من خلال الدعم العربي للمصالحة الوطنية الشاملة بين المكونات السياسية والاجتماعية، نحو بناء دولة المؤسسات والقانون وإتاحة الحريات العامة.
سادسا: يشدد الاتحاد على أهمية توجهات الأحزاب الليبرالية اللبنانية على سيادة الدولة وفق رؤية وطنية شاملة، بحيث يكون قرار السلم والحرب بيد الدولة، والسلاح الشرعي هو سلاح الدولة فقط.
سابعا: التأكيد على الوحدة الترابية للمملكة المغربية كاملة بما فيها الصحراء المغربية ودعم اقتراح المغرب حول الحكم الذاتي الذي وجد قبولاً واسعاً من طرف المجتمع الدولي، وصولاً إلى الحل السلمي والسياسي والدائم تحت إشراف الأمم المتحدة.
ثامنا: يشدد الاتحاد على أهمية دور المرأة الريادي وضرورة تقلدها مناصب قيادية عليا في العالم العربي.
كما يثمن الاتحاد دور الشباب العربي الليبرالي في بناء مجتمعاتهم، في ظل التحديات التي تواجههم وعلى رأسها التعليم والبطالة، والضغوطات الاقتصادية، مؤكدين على ضرورة تمكين الشباب سياسياً وإقتصادياً، وتوفير حياة كريمة لهم تلبي طموحاتهم.
ونعلن اليوم من قاهرة المعز أن مصر ستكون المقر الرئيسي للاتحاد، نظرا لحجم مصر ودورها التاريخي والاستراتيجي في قيادة العالم العربي، ولانها البوابة الرئيسية للعالم العربي والافريقي.
وتشهد دول العالم العربي اليوم تحديات مشتركة تكمن في استقرار هذه الدول والحفاظ على الدولة الوطنية وحاجة شعوبها للأمن والأمان ورغبتهم في العيش الكريم بحرية وكرامة. ونحن في الاتحاد الليبرالي العربي موقفنا ثابت ودائم مع كرامة المواطن العربي وحقه في ان يعيش في دولة ديمقراطية مدنية يسودها القانون وتحترم الحريات وتحقق التنمية المستدامة.