الثلاثاء 23 يوليو 2019
سياسة

ماهي دوافع مصطفى بنحمزة في الهجوم على المؤسسة البابوية؟!

ماهي دوافع مصطفى بنحمزة  في الهجوم على المؤسسة البابوية؟! مصطفى بنحمزة (يمينا) و البابا فرنسيس
يتداول رواد موقع التواصل الإجتماعي مقطع فيديو لمصطفى بنحمزة رئيس المجلس العلمي لوجدة، يعلق فيه على مذبحة مسجدي نيوزيلندا، هاجم فيه بشدة اليمين المتطرف في أوربا. وقال متهكما إن المنقذ من الضلال هو حزب لوبان اليميني، وأن سبعين مليون مسيحي متطرف بأمريكا... وأرجع سبب التطرف إلى خطابات البابا أوربان الثاني الذي أمر بحرب صليبية ضد المسلمين دامت قرابة قرنين من الزمان.
وتثير خرجة الأستاذ بنحمزة تساؤلات عن هذا الهجوم العنيف على مؤسسة البابا في هذا الوقت الذي يهيئ فيه المغرب لزيارة بابا الفاتيكان؟ وما علاقة هذا الهجوم بتدوينة رئيس المجلس العلمي للمضيق، المناهضة لزيارة البابا للمغرب؟ وما رأي وزارة الأوقاف في خطاب بنحمزة عن المسيحيين والأمم المتحدة، وهي الوزارة التي تحث الخطباء من خلال دليل الإمام والخطيب والواعظ، على مراعاة المحيط الدولي وترك الدخول في المضايق المثيرة للفتن وتجنيب المنبر المعارك السياسية والإعلامية؟ أم أن مصطفى بنحمزة ينعم بحالة الاستثناء في كل شيء؟