الخميس 20 يونيو 2019
سياسة

بومهدي: طرد المقرئ أبو زيد من تيزنيت جواب على الرسالة الملغومة للعثماني بشأن الأمازيغية

بومهدي: طرد المقرئ أبو زيد من تيزنيت جواب على الرسالة الملغومة للعثماني بشأن الأمازيغية لحسن بومهدي (يسارا) و أبو زيد الإدريسي

قال لحسن بومهدي، مدير موقع "إتيك ميديا"، في تصريح لجريدة "أنفاس بريس" تعليقا على رفع نشطاء الحركة الامازيغية شعار ارحل في وجه المقرىء أبو زيد الادريسي وشعار "الأمازيغي لا يهان"، إن الوقفة الاحتجاجية التي نظمت بتزنيت جاءت للتنديد بمجموعة من تصريحات المقرئ المسيئة للأمازيغ، والتي وصلت إلى حد اعتبار اعتبارهم كموضوع للنكتة والتهكم كما حصل في إحدى فيديوهاته التي جرى تداولها بقوة في مواقع التواصل الاجتماعي.

وأشار بومهدي إلى أن أبو زيد لا يستحق أن يكون من بين أطر حزب "العدالة والتنمية" التي تشرف على تأطير مجموعة من الأنشطة بتيزنيت، واصفا تصريحاته بـ "العنصرية"، والتي أدت إلى ردة فعل نشطاء الحركة الامازيغية ومشاداة كلامية وتدافع في جلسة عمومية مع اعضاء الحزب "البيجيدي".

وأضاف المتحدث إلى وجود تيارين داخل حزب "المصباح"، تيار يعترف بالأمازيغية وتيار آخر لايؤمن بوجودها ولا يعترف بها كلغة للتعامل على المستوى الإداري رغم ترسيمها كلغة رسمية في الدستور، موضحا بأن بعث أبو زيد إلى تيزنيت لإلقاء محاضرة يمكن قراءته كرسالة مشفرة من طرف العثماني تشير إلى تشبته بموقفه إلى كون اللغة العربية هي اللغة الرسمية، وبأنه من الممكن القبول بأن الأمازيغية لغة رسمية كذلك، دون أن تكون لها الريادة.