الأربعاء 21 أغسطس 2019
سياسة

اثلاثي : خطاب البوليساريو ينهل من قاموس مفرداته تعد من أكبر عناوين الأزمة السياسية التي تعصف بالجزائر

اثلاثي : خطاب البوليساريو ينهل من قاموس مفرداته تعد من أكبر عناوين الأزمة السياسية التي تعصف بالجزائر طارق اثلاثي
قال طارق اثلاثي، رئيس المعهد المغربي للدراسات والأبحاث الإستراتيجية وأستاذ العلوم السياسية بجامعة ابن طفيل في تصريح لبرنامج " وجها لوجه " على قناة فرانس 24 مساء أمس الأربعاء 6 مارس 2019 إن الولايات المتحدة الأمريكية وعبر جهازها التشريعي أي الكونغرس وجهازها التنفيذي مجسدا في الرئيس ترامب حسمت عبر قانون الموازنة في كون الأقاليم الجنوبية للمملكة المغربية هي جزء لا يتجزء من التراب المغربي، والتي سيسري عليها الدعم الأمريكي، معتبرا إياه تطور جديد وإيجابي بالنسبة للمملكة المغربية، مضيفا بأن قانون الموازنة الجديد فيه لمسة محددة للآفاق المستقبلية، داعيا جبهة البوليساريو الى استغلال الفرصة لأن الأمور تسير في اتجاه الحسم النهائي للنزاع المفتعل حول الصحراء المغربية. كما تطرق اثلاثي الى خطاب جبهة البوليساريو الذي لا زال ينهل من قاموس أصبحت مفرداته جزء من أكبر عناوين الأزمة بالساحة الجزائرية في ضوء الشعارات التي تصدح بها حناجر الجزائريين الذين هم اليوم تواقين للإصلاح والتغيير.

وذكر اثلاثي أنه قبل قرار الولايات المتحدة الأمريكية صدر قرار عن البرلمان الأوروبي في يوم اعتبر حدث تاريخي، لأنه أيضا اعتبر الأقاليم الجنوبية للمملكة المغربية هي أراضي لا تنفصل عن أراضيه والمياه الإقليمية بالصحراء هي مياه تابعة للمياه الإقليمية للمملكة المغربية. وأضاف اثلاثي أنه أصدقاء جبهة البوليساريو تراجعوا عن دعم موقفها الإنفصالي، حيث دعا الرئيس البيروفي في تصريح رسمي " أنصح قيادات البوليساريو أن تنخرط في الفرصة التي تقدمها المملكة المغربية وهي الحكم الذاتي "، ووزير الدفاع الفرنسي التي صرحت أن النزاع المفتعل حول الصحراء المغربي سينتهي قبل سنة 2020.