الخميس 18 إبريل 2019
مجتمع

لهذه الأسباب رفض مستشارو فدرالية اليسار صيغ دعم المجلس الجماعي لسطات لإحدى الجمعيات

لهذه الأسباب رفض مستشارو فدرالية اليسار صيغ دعم المجلس الجماعي لسطات لإحدى الجمعيات جمال قيلش، إطار بنكي ومستشار فدرالية اليسار

اقترح جمال قيلش، باسم مستشاري  فدرالية اليسار الديمقراطي، في الدورة العادية لشهر فبراير 2019 للمجلس الجماعي-سطات، الذي يشرف على تدبيره حزب البيجيدي، بخصوص النقط المدرجة في جدول أعمال الدورة المتعلقة ببرمجة الفائض عن السنة المالية 2018 ما يلي:

 

- بالنسبة للمقترح الأول حول الاعتمادات المالية التي وجهت نحو خلق ملاعب رياضية (ملاعب القرب).. فبعد استحضار مقاربة النوع وتعدد الاهتمامات والحاجيات الرياضية، اقترح قيلش إنشاء ملاعب متعددة الانشطة الرياضية، من كرة اليد وكرة السلة وكرة الطائرة وكرة القدم.. وكذلك إحداث ملعب خاص بالأشخاص ذوي الإعاقة بالمعايير التقنية والمقومات الملائمة لهذه الفئة، والقطع مع منطق الزاوية الوحيدة المعروفة واختزال كل المشاريع في ملاعب كرة القدم.

ومن جانب آخر هم هذا المقترح، أيضا، والذي يتعلق بتخصيص اعتمادات من الفائض المالي لتجهيز الخزانة البلدية والمعهد الموسيقي بمختلف المعدات وشراء الكتب وخلق مكتبة رقمية.

 

- بالنسبة للمقترح الثاني المتعلق بدعم مشاريع الجمعيات: فقد سجل مستشارو فدرالية اليسار، يضيف قيلش، أن المقاييس المعتمدة في الدعم ما زالت حبيسة توافقات "سياسية" وإرضاءات بخلفيات ريعية انتخابية لا تنصف الجمعيات الفاعلة والحاملة لمشاريع فعلية لها وقعها وأثرها، سواء الثقافي أو الاجتماعي أو الرياضي. واكتفى المستشار بذكر مثالين:

 

1- تصنيف الجمعية كجمعية ثقافية ودعمها، علما أنها استفادت من مشروع مدر للدخل كجمعية للفطائر (البغرير وما شابه ذلك)؛

 2- استفادة بعض قاعات الرياضة(des salles de sport privées)  التي هي في الأصل مشاريع تجارية بسجلات تجارية وبأهداف ربحية.

 

ولهذا صوت مستشارو فيدرالية اليسار الديموقراطي بجماعة سطات، بناء على هذه الاعتبارات ضد الصيغة المقدمة لمداولات المجلس.