الخميس 17 أكتوبر 2019
سياسة

رشيد نورالدين: هذا كناش تحملات الاشتراكي الموحد بجهة الدارالبيضاء

رشيد نورالدين: هذا كناش تحملات الاشتراكي الموحد بجهة الدارالبيضاء رشيد نور الدين

تم يوم السبت 23 فبراير 2019 انتخاب رشيد نور الدين، الطبيب الإحيائي biologisteالمقيم بالدار البيضاء، كاتبا جهويا للحزب الاشتراكي الموحد لجهة الدار البيضاء سطات.. وبهذه المناسبة اتصلت "أنفاس بريس" بالقيادي رشيد نور الدين وأجرت معه الحوار التالي:

 

+ بعد انتخابك كاتبا جهويا للحزب الاشتراكي الموحد ما هي الخطوط العريضة لبرنامج عملك، وكيف ستبعثون الدفء في التنظيمات الموازية للحزب، استعدادا للانتخابات المقبلة؟

- أعتقد أننا لا نحتاج أن نذكر بأننا ننتمي لحزب سياسي كبير بمواقفه وإنتاجاته الفكرية، عظيم بتاريخ وبأخلاق مناضليه، والذي استطاع أن يفرض نفسه داخل الساحة السياسية بالمواقف الرشيدة التي يتخذها، طبعا بمعية حلفائنا بفيدرالية اليسار. لكن رغم كل هذا، فالحزب الاشتراكي الموحد لم يستطع بعد أن يتوج هذا النجاح السياسي والثقافي الكبير إلى نجاح انتخابي.. وهذا تحدي أساسي؛ لهذا فبرنامج المكتب الجهوي لجهة الدار البيضاء سطات سيركز على خلق جهة نموذجية تنظيميا بفضل الأطر والموارد البشرية التي تناضل في صفوف الحزب، وكذلك في المكتب الجهوي. كما سوف نعمل مع حلفائنا في الخط السياسي، على أن نترجم كل جهودنا إلى نجاح انتخابي.

 

+ كيف ستواجه، ككاتب جهوي لحزب يساري، في المرحلة القادمة، تيارات الإسلام السياسي والمد الأصولي؟

- المرحلة السياسية اليوم تبين مدى محدودية وعجز تجربة الإسلام السياسي في تحالفه مع الأصولية المخزنية في الإجابة على الإشكاليات الكبيرة، سواء فيما يخص الديمقراطية وحقوق الإنسان، أو في عدم قدرة هذه التجربة (الإخوانية الممثلة في البيجيدي) على تقديم حلول للمشاكل الاقتصادية والاجتماعية والثقافية التي تواجه المجتمع المغربي اليوم، في الوقت الذي هيمنت فيه بشكل جلي ثقافة التهافت والريع، حيث من الملاحظ أنه هناك تطبيعا شنيعا مع ثقافة الامتيازات اللامشروعة لفئة معينة من المغاربة أو "خدام الدولة" على حساب القدرة الشرائية للمواطن المغربي ودافعي الضرائب.. فالمواطن المغربي اليوم أصبح يعي هذه المعادلة، وهو في بحث دائم عن مشاريع سياسية واضحة، ولا أظن أنه يوجد في الساحة السياسية المغربية أوضح ولا أبسط من المشروع السياسي الذي يقدمه الحزب الاشتراكي الموحد بمعية حلفائه. كما أننا اليوم، أيضا، سيتخذ مكتب الجهة قرارا في أول اجتماع له، بأن يقوم بعملية تواصلية كبيرة مع جميع فروع الجهة، وكذا مع الهيئات السياسية الحليفة، استعدادا للتحديات المقبلة.