الثلاثاء 21 مايو 2019
مجتمع

أبناء شهداء الصحراء يحتجون بتازة

أبناء شهداء الصحراء يحتجون بتازة جانب من الوقفة الإحتجاجية
احتج أسر و أبناء شهداء حرب الصحراء المغربية، اليوم الخميس 21 فبراير2019، بمدينة تازة، تعبيرا عن الإهمال الذي تعيشه هذه الفئة التي ضحت بدمائها في سبيل الوطن، وردا على البهتان والكذب الذي صرحت به مؤسسة الحسن الثاني والجيش من ورائها،عندما ادعت قد استفادت ماليا.
والحال، حسب ما أكدته أسر و أبناء شهداء حرب الصحراء المغربية، أنها لم تحصل على أية استفادت مالية أوصحية أو سكنية تجعلهم في رغد من العيش، وبأن تصريحات المؤسسة العسكرية، طبعا، موجودة فقط في مخيلتهم.
أما الواقع فهو الحرمان، من الحق في السكن اللائق الذي و حتى إن وجد ففيه إشكاليات قانونية كبرى على مستوى التحفي، بالإضافة إلى مشكل التوريث كما هو الشأن بتازة.
أما التشغيل للأبناء، فلم يسبق أن استفاد أبناء الشهداء بمدينة تازة من أي مبادرة من طرف مؤسسة الحسن الثاني للأعمال الاجتماعية لقدماء العسكريين، و قدماء المحاربين، و حتى التطبيب سواء للأمهات أو الأبناء، فقد ظل بعيد المنال .

وقالت أسر و أبناء شهداء حرب الصحراء المغربية، أنه"بناء على هذا وتأكيدا لموافقتنا وإجماعنا على ما جاء في بيان المكتب الوطني ردا على المؤسسة سطرنا خطوات نضالية سنخوضها بكل عزم وإصرار حتى تحقيق أهدافها معتمدين على الله وإطارنا العتيد الجمعية الوطنية لأسر الشهداء ومفقودي وأسرى الصحراء المغربية".
هذا، وعرفت الوقفة حضور مختلف الأجهزة الأمنية مستفسرة عن الأمر وكان التعامل ايجابيا من الطرفين ساده التفاهم والرقي في التعامل .