السبت 20 إبريل 2019
كتاب الرأي

رشيد لزرق: منطق تعاطي حكومة العثماني مع توصيات المؤسسات المالية الدولية خال من كل إبداع

رشيد لزرق: منطق تعاطي حكومة العثماني مع توصيات المؤسسات المالية الدولية خال من كل إبداع رشيد لزرق

الملاحظ أن السياسة التي تمارسها حكومة العثماني يصعب اعتبارها من السياسات العمومية الوطنية، وذلك نظرا لاتخاذها من توصيات المؤسسات المالية الدولية المانحة برنامجها، حيث تعاطت الحكومة معها بمنطق اتباع خال من الإبداع، ناهيك على ما أفرزته هندسة الحكومة من تناقضات، بعدما ضمت التشكيلة أعضاء وفق منطق الترضيات الحزبية والشخصية لبعض الأمناء العامين للأحزاب المشاركة.

 

وهكذا كان من الطبيعي أن توجد بعض الأسماء الحكومية لا تتمتع بالكفاءة المطلوبة في القطاعات التي تشرف عليها، مما أدى إلى الارتباك في التركيبة الحكومية؛ وشكل  ذلك عنصر تعطيل للعمل الحكومي في مواجهة التحديات الاجتماعية المطروحة، والمتمثل في مشكلة البطالة والاختلالات المجالية وتضخم ظاهرة الفساد.

 

وبالتالي فالعجز عن هدم الحواجز النفسية والابتعاد عن التمترس الحزبي الضيق، جعلها غير قادرة على إعطاء خطاب الأمل وبعضًا من الاطمئنان، وضعف في التشاور والتنسيق بين أطراف الأغلبية الحكومية. علاوة على عدم قدرتها على تحقيق السلم الاجتماعي للخروج من الأزمة، من خلال إقناع كل الأطراف الاجتماعية بتهدئة المناخ والاتفاق حول خارطة الطريق، ووضع المصالح الاقتصادية العليا للبلاد فوق كل اعتبار، دون تهميش الجانب الاجتماعي.

 

- رشيد لزرق، خبير في الشؤون الدستورية والشؤون البرلمانية