الجمعة 24 مايو 2019
مجتمع

بسبب غياب إرادة حقيقية لمحاربة الفساد.. جمعية حماية المال العام تقرر ما يلي

بسبب غياب إرادة حقيقية لمحاربة الفساد.. جمعية حماية المال العام تقرر ما يلي وقفة احتجاجية سابقة للجمعية المغربية لحماية المال العام
أعلن المكتب الوطني للجمعية المغربية لحماية المال العام في اجتماعه المنعقد يوم 16 فبراير2019، بمقر الإتحاد المغربي للشغل بالرباط، أنه بعد تدارسه للعديد من القضايا التنظيمية وتقييم عمل الجمعية وآفاق عملها في أفق عقد المؤتمر الوطني الأول، قد قرر في بلاغ توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منه ما يلي:
1 ـ يؤكد أن استمرار الفساد والرشوة ونهب المال العام له تداعيات خطيرة على مستقبل البلاد ومن شأنه أن يغذي كل عوامل الاحتقان الاجتماعي ويساهم في توزيع غير عادل للثروة ويعمق الفوارق المجالية والاجتماعية.
2 ـ يسجل غياب إرادة سياسية حقيقية لمحاربة الفساد والرشوة والريع والقطع مع الإفلات من العقاب رغم كل الوعود والتصريحات الحكومية المعبر عنها بشأن تخليق الحياة العامة واستمرار مظاهر الفساد في المرافق العمومية وشبه العمومية والقطاع الخاص وهو ما يمس بتكافؤ الفرص وسيادة القانون.
3 ـ يجدد المكتب الوطني مطلبه بخصوص إحالة كل التقارير الرسمية ذات الصِّلة بالفساد ونهب المال العام على القضاء لمحاكمة المفسدين وناهبي المال العام في إطار ربط المسوؤلية بالمحاسبة وضمن قواعد المحاكمة العادلة.
وتخليق الحياة العامة انسجاما مع اتفاقية مكافحة الفساد التي صادق عليها المغرب
4 ـ يدعو أعضاء اللجنة الإدارية وكافة أعضاء وعضوات الفروع الجهوية للجمعية إلى التعبئة الشاملة من أجل الإعداد التنظيمي للمؤتمر الوطني للجمعية لبعث دينامية متجددة في صيرورة نضال الجمعية.
ورفع رهان كسب التحديات المطروحة على الجمعية ضد هدر ونهب المال العام ومواجهة الفساد والريع والرشوة.
5 ـ يدعو اللجنة الإدارية إلى الاجتماع في دورتها العادية يوم السبت 2 مارس 2019 بمقر الاتحاد المغربي للشغل بالرباط قصد الإنكباب الجدي على الإعداد للمؤتمر الوطني المقبل للجمعية وإعطاء نفس جديد لأدائها التنظيمي والإشعاعي.