الأربعاء 27 مارس 2019
مجتمع

أي عرض مادي سيقدمه الوزير أمزازي اليوم لنقابات التعليم؟

أي عرض مادي سيقدمه الوزير أمزازي اليوم لنقابات التعليم؟ سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي
أمام تنامي الإضرابات والإحتجاجات بهدف تحقيق الأسرة التعليمية للعديد من مطالبها وحقوقها المعلقة، دعا سعيد أمزازي وزيرالتعليم النقابات التعليمية الست لجلسة حوار لم تكن متوقعة، وذلك يومه الإثنين 18 فبراير2019.
ومن المتوقع أن تبرز بعض بوادر الإنفراج، وذلك أمام الضغط الكبير الذي قامت به النقابات والتنسيقيات والتي ترى في تحقيق بعض المطالب أمرا يقتضي الإستعجال، ومنها بشكل خاص ملف الأساتذة الذين تم توظيفهم وفق نظام التعاقد وكذا الأساتذة الذين تم "تجميد" وضعيتهم الإدارية في السلم 9، لدرجة أصبحوا يسمون أنفسهم أساتذة الزنزانة 9 .
والسؤال الذي يطرح نفسه في لقاء اليوم: هل سيخرج هذا اللقاء المستعجل بنتائج فعلية أم هي مرحلة جديدة لإمتصاص الغضب، خاصة وأن أكبر محطة نضالية ستكون يوم يوم 20 فبراير الجاري؟