الأربعاء 22 مايو 2019
مجتمع

سيدة بسطات تعطي نموذجا مثاليا في العمل الإحساني (مع فيديو)

سيدة بسطات تعطي نموذجا مثاليا في العمل الإحساني (مع فيديو) العامل لخطيب لهبيل، والمحسنة، لحظة توقيع الاتفاقيتين
تم مساء اليوم الجمعة 15 فبراير 2019 بمقرعمالة إقليم سطات تنظيم حفل التوقيع على اتفاقيتين في المجال التربوي تهم العالم القروي.
وتتعلق الأولى ببناء ثانوية تأهيلية بجماعة أولاد فارس دائرة ابن أحمد إقليم سطات على مساحة تتجاوز 13 ألف متر مربع، بكلفة إجمالية تقدر بمليون درهم، وتتكون من عدة أقسام للدراسة ومختبرات للتجارب العلمية وقاعة للإعلاميين وخزانة للكتب وقاعة للمطالعة وساحات وملاعب رياضية إضافة إلى الإدارة السكن الوظيفي.
بينما الاتفاقية الثانية، فتخص تأهيل وحدة مدرسية" لهديلات" التابعة لمجموعة مدارس أولاد فارس بكلفة تقدر بمليون درهم وذلك بتعويض ثلاث حجرات من البناء المفكر بححرات من البناء الصلب وبناء ثلاث حجرات إضافية للتعليم العام وححرة للتعليم الأولي إضافة إلى مرافق صحية وترميم السور الخاص بالوحدة المدرسية، وتأهيل ساحتها الداخلية.
وجرى توقيع الاتفاقيتين التي واكبتها" أنفاس بريس" في إطار شراكة بين المحسنة " نجية نظير"و عمالة إقليم سطات والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين الدار البيضاء سطات والمديرية الإقليمية للتربية والتكوين سطات.
وبعد أن طلب عامل إقليم سطات لخطيب لهبيل الوقوف تحية وتقديرا للسيدة المحسنة، شكرها على مساهمتها الهادفة إلى الحد من الهدر المدرسي، كما نوه بعملها النموذجي الذي يعد مثالا يجب أن يحتذى به من طرف جميع النساء والرجال الميسورين من أجل المزيد من العمل الإحساني، في إنجاز المرافق الإجتماعية، والبنيات التحتية، والمساهمة في التنمية الاجتماعية المحلية.
واعتبر لخطيب لهبيل، عمل هذه المحسنة بمثابة صدقة جارية وفي منزلة بناء مسجد وبيت الله لأن ما قامت به يعود بالخير والنفع لشباب المنطقة.