السبت 25 مايو 2019
مجتمع

النقابة الوطنية للصحافة المغربية فرع مراكش تلغي مسيرة احتجاجية لهذا السبب

النقابة الوطنية للصحافة المغربية فرع مراكش تلغي مسيرة احتجاجية لهذا السبب جانب من اللقاء الذي جمع والي مركش بالمكتب الجهوي للنقابة الوطنية للصحافة المغربية بجهة مراكش
على إثر الاجتماع الذي دعت إليه ولاية جهة مراكش -أسفي ، عقد المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للصحافة المغربية بجهة مراكش، مساء أمس الخميس 14 فبراير2019، لقاء مع والي الجهة، وذلك من أجل التداول في واقعة اقتحام مقر الإذاعة الجهوية يوم 26 يناير الماضي، من طرف عوني سلطة.
وبعد نقاش مستفيض وحوار تميز بالجدية والمسؤولية - يقول بلاغ النقابة الوطنية للصحافة المغربية فرع مراكش - أن ما تعرضت له هذه المؤسسة الإعلامية العمومية من انتهاك لحرمتها ومس بكرامة العاملين بها، يعتبر إهانة ومسا بكرامة الأسرة الإعلامية برمتها، الأمر الذي لا يمكن بأي حال تقبله أو السكوت عنه، ويستوجب إحاطته بالمتعين من الإجراءات القانونية والإدارية.
من جهته عبر والي جهة مراكش- آسفي عن أسفه الشديد و رفضه القاطع لأي سلوك من شأنه أن يمس بكرامة الأسرة الإعلامية ، مشيرا إلى أنه بادر إلى فتح بحث إداري مباشرة بعد علمه بالموضوع، لم يقتنع بنتائجه، ليباشر بعدها إجراءات تحقيق دقيق عادل ومنصف لازالت أطواره ومساطره جارية.
و أكد والي الجهة حرصه الكامل على احترام جميع المؤسسات الإعلامية وكافة العاملين بها، لما تقدمه الصحافة من خدمات إعلامية تعد ركيزة أساسية للتنمية.
وعبر الطرفان في ختام اللقاء عن أسفهما لسوء الفهم الذي أعقب واقعة اقتحام مقر الإذاعة الجهوية، وما نتج عنه من أجواء مشحونة ملؤها التوتر والإحتقان، وتم بالتالي الإتفاق على فتح صفحة جديدة مبنية على الاحترام المتبادل بين الطرفين خدمة للمصلحة العامة .
وبناء على ما خلص إليه الحوار من نتائج إيجابية يعلن مكتب الفرع عن تعليق كل الخطوات التصعيدية التي سبق الإعلان عنها، معربا عن شكره وامتنانه لكل الهيئات الحقوقية والسياسية والنقابية، ومختلف فعاليات المجتمع المدني التي اصطفت دون قيد أو شرط إلى جانب المطالب المشروعة للأسرة الإعلامية بالجهة ممثلة في النقابة الوطنية للصحافة المغربية.