الثلاثاء 26 مارس 2019
مجتمع

عصيان بمستشفى محمد الخامس بشفشاون..فهل من تدخل عاجل يا وزير الصحة

عصيان بمستشفى محمد الخامس بشفشاون..فهل من تدخل عاجل يا وزير الصحة وزير الصحة، مستشفى محمد الخامس بشفشاون
مصدر مؤكد من المستشفى محمد الخامس الإقليمي لشفشاون، في اتصال جديد بـ"أنفاس بريس"، بأن الطبيب الداخلي، الذي كان قد أصيب بانفلونزا الخنازير، قد تماثل للشفاء واستأنف العمل بقسم المستعجلات.
و كانت إدارة المستشفى قد بادرت بالقيام بتحركات احترازية ملحوظة، عقب علمها بهذه الإصابة تمثلت في شراء كماماتppf ، كما توصلت من الجهة بحبات Tamiflu الفعالة ضد الوباء المعدي.
وأشار المصدر ذاته من جهة أخرى، بأن المشكل المفتعل والذي ما زال قائما ويشكل مصدر خلل رئيسي بالمستشفى؛ هو إصرار بعض العاملين بالمستشفى على إغلاق قسم الإنعاش والتخدير الطبي، وقد اخذ هذا الوضع أبعادا خطيرة، مؤخرا، حيث وفي آخر اجتماع للإدارة مع بعض الأطباء تعرض مدير المستشفى لوابل من الإهانات المذلة من أحد أطباء هذا القسم، والذي - وفي موقف مثير- أقسم أن لا يفتح هذا القسم دون أن يدلي بمبررات مقنعة لذلك، بل تمادى في موقفه بعدما حرض الممرضات المختصات في التخدير أن يمتنعن عن تسلم مذكرات إعادة تعيينهن بهذا القسم من طرف رئيس قطب التمريض، وقد كن ملحقات من قبل بشكل مؤقت بأقسام أخرى.
هذا علما بأن عدد الأسرة في أقسام الإنعاش جد محدود ليس فقط بالإقليم بل على مستوى الجهة ككل ، وهذا الأمر اعتبر - يضيف المصدر- عصيانا من طرف الموظفين، وتمردا في حق الإدارة ، كما أن هذه الظروف أثبتت بالملموس بأن مدير المستشفى أصبح متجاوزا، ومغلوبا على أمره ويقتضي تدخلا عاجلا من الجهات الوصية