السبت 25 مايو 2019
رياضة

خلال اللقاء التواصلي لجامعة كرة القدم...تقنية "var" تحول الإنتقادات إلى مجاملات

خلال اللقاء التواصلي لجامعة كرة القدم...تقنية "var" تحول الإنتقادات إلى مجاملات يحيى حدقة خلال اللقاء التواصلي
نجحت جامعة كرة القدم إلى أبعد حد في امتصاص غضب مسؤولي أندية كرة القدم؛ التي كانت في وضع معنوي مهزوز اتجاه حكام كرة القدم، و الذين ارتكبوا أخطاء"قاتلة" تسببت في هزائم العديد من الفرق ومن بين هذه الفرق مسؤولون يشرفون عليها وهم في الآن نفسه أعضاء في الجامعة، أمثال فرق الوداد ويوسفية برشيد ونهضة بركان...
وكان اليوم التواصلي له من الأهداف الأساسية الدفاع بطرق لبقة عن مسؤولي التحكيم بالجامعة،والدليل أن بعض مسؤولي الفرق تحدثوا بلغة الهدنة"إن الحكم بشر ولابد له أن يخطىء، وكل حكام كرة القدم في العالم يخطئون... "وبالأمس القريب كانوا يقولون"هذه مهازل،لم نعهد مثلها في كرة القدم سنقاطع البطولة... "في ظل هذه المواقف المتناقضة كانت جامعة كرة القدم حكيمة في موقفها واختارت الوقت المناسب لإطفاء غضب مسؤولي كرة القدم.
وهكذا قدمت لهم في بداية الاجتماع أحسن مفاجأة، وهو المشروع المستقبلي الذي سينصف الفرق من أخطاء الحكام ويتعلق الأمر بنهج تقنية var، وبمجرد الحديث عن هذا البرنامج الجديد، صارت التدخلات في اتجاه المهادنة، وتم تسهيل المهمة أمام المسؤول الأول عن التحكيم بالجامعة ونعني به يحيى حدقة الذي أخذ الكلمة، وتحدث عن "مجهودات" مديرية التحكيم معززة بالعديد من الأرقام منها أن المغرب له 23 حكما دوليا ومدارس للتكوين ومناهج دقيقة لمراقبة الحكام.....
وبدل أن يمر من فترة المحاسبة على زلات الحكام، عرف كيف يحول الفشل إلى نجاح... نقول هذا وحدقة مشهود له بالكفاءة كحكم مغربي سابق من الصنف المتميز، لكن كمسؤول، حان الوقت لتصحيح مجموعة من الأخطاء التي تسهد بها كل مكونات كرة القدم الوطنية.