الجمعة 22 مارس 2019
سياسة

ورثة أيت الجيد يطالبون بهذا التعويض في قضية مقتل ابنهم

ورثة أيت الجيد يطالبون بهذا التعويض في قضية مقتل ابنهم حسن شقيق الهالك أيت الجيد، والاستاذ بنجلون التويمي( يسارا)، و الأستاذ زهراش( أعلى)، و الأستاذ حاجي(أسفل)
التمس الورثة الشرعيون لمحمد بنعيسى أيت الجيد، الذي تعرض لجريمة القتل سنة 1993، من طرف مجموعة من الأشخاص من بينهم المتهم عبد العالي حامي الدين، العضو القيادي في حزب العدالة والتنمية، (التمسوا) التصريح بثبوت فعل المشاركة الإجرامية لحامي الدين والقول بإدانته ومعاقبته وفق متابعة قاضي التحقيق وملتمسات الوكيل العام للملك بالغرفة الجنائية لمحكمة الاستئناف بفاس، هذا من حيث الدعوى العمومية.
وحسب المذكرة التي أدلى بها دفاع المطالبين بالحق المدني بتنسيق من جواد  المحامي بنجلون التويمي، بمعية عدد من المحامين من بينهم عبد الفتاح زهراش، الحبيب حاجي، محمد الهيني، أحمد أرحموش، خديجة جنان.. والتي قدمت في جلسة 12 فبراير 20919، ضد المتهم عبد العالي حامي الدين، فإنها تلتمس من حيث الدعوى المدنية التابعة الحكم لشقيقي الهالك، ابراهيم والحسين أيت الجيد، بالحكم لهما بتعويض قدره 400 ألف درهم، مع تحميل المتهم الصائر وتحديد مدة الإجبار في الأقصى.
ووفق ما تنص عليه المادة 349 من قانون المسطرة الجنائية، فقد تم أداء الرسم القضائي الجزافي يوم 11فبراير الجاري.
يذكر أن ورثة أيت الجيد بصفتهم طرفا مدنيا، تقدما بشكاية مباشرة إلى قاضي التحقيق باستئنافية فاس، انتهت بصدور قرار رقم 210 بالملف عدد 2017/259في القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد طبقا للفصول في القانون الجنائي، وإحالته على غرفة الجنايات باستئنافية فاس لمحاكمته طبقا للقانون.
وتعد جلسة 19 مارس 2019، ثالث جلسة علنية يمثل فيها المتهم أمام القضاء بفاس.