الجمعة 22 مارس 2019
مجتمع

بنسليمان مهدد بتسونامي الأزبال بعد توقف شركة أوزون عن صرف مستحقات العمال

بنسليمان مهدد بتسونامي الأزبال بعد توقف شركة أوزون عن صرف مستحقات العمال

إلى حدود اليوم الأربعاء 13 فبراير 2019 لم يتوصل عمال شركة أوزون للنظافة ببنسليمان بأجورهم، وهو ما جعلهم يعيشون محنا يومية حقيقية مع متطلبات العيش. وأعرب مجموعة من العمال عن غضبهم الشديد لهذا الإجراء الذي يفند بشكل كلي الحملة الإعلامية الأخيرة التي أطلقتها الشركة المعنية حول الاهتمام بالجانب الاجتماعي للعمال، وتم تنظيم سهرات كبرى لهذا "الإشعاع".. فكيف يمكن التحدث عن أعمال اجتماعية والعمال لم يتوصلوا بعد بأجورهم التي هي السند الأساسي في ضمان قوتهم اليومي، خاصة وأن هؤلاء العمال يتقاضون أجورا ذات مبالغ هزيلة.

 

وفي نفس السياق تحدث أحد العمال لـ "أنفاس بريس" قائلا، "أتوجه أولا إلى الجهات التي اعتادت مدح مسؤولي شركة أوزون، عليها أن تنزل للشارع وتسائل العمال عن أوضاعهم المادية وعن أسباب عدم أداء أجورنا وعن الظروف التي نشتغل فيها.. فها هو واقع الحال يتحدث عن نفسه، وما يحدث الآن هو جزء من الكل.. فنحن اليوم في 13 من شهر فبراير ولا حديث عن منحنا أجورنا.. إنه منتهى الاستخفاف بأوضاعنا الاجتماعية".

 

ويذكر أن شركة أوزون للنظافة باسطة نفوذها مع كل أغلب الجماعات الترابية لإقليم بنسليمان، حيث لها عقود مبرمة مع كل من بلدية بنسليمان وبوزنيقة وعين تيزغة ولفضالات ومليلة والمنصورية.