الأربعاء 20 فبراير 2019
سياسة

انسحاب تيار الفاضيلي والوزير حصاد من المكتب السياسي للحركة الشعبيبة وهذه الأسباب

انسحاب تيار الفاضيلي والوزير حصاد من المكتب السياسي للحركة الشعبيبة وهذه الأسباب محمد حصاد (يمينا) ومحمد الفاضلي
علمت الجريدة من مصادر جيدة الإطلاع ان امحند العنصرفشل مرة اخرى في لم شتات الحركة الشعبية والخروج بتوافق بين تيار محمد الفاضيلي الذي يظم 8 أعضاء بالمكتب السياسي وتيار حليمة العسالي واوزين بخصوص اسناد مناصب شاغرة في اطار هيكلة المكتب السياسي للحزب .
هذا وذكرت مصادرنا أن الفاضيلي رفقة حصاد و6 أعضاء آخرين انسحبوا من اجتماع المكتب السياسي المنعقد يوم أمس الإثنين  بقاعة السنتيسي بسلا وهددوا بإعلان خروجهم من الحزب والالتحاق بحزب آخر إذا ما تم تمرير مقترح يقضي بتكليف إدريس مرون بالمنظمات الموازية الشبيبة و المرأة واقتراح  كل من ادريس السنتيسي لترأس لجنة الإعلام والتواصل ومحمد اوزين لترأس لجنة الهيكلة والتنظيمات .
وبعد توقف أشغال المكتب السياسي اجتمع الأمين العام للسنبلة مع الغاضبين ليتم تمريرقرار يقضي بعدم قبول المقترحات السابقة باستثناء انتخاب السنتيسي بلجنة الإعلام وانتخاب حاتم بكار على رأس لجنة القوانين .
ويبدوا ان الخلاف بخصوص منصب نائب الامين العام لم يتم حسمه بعد اذ تقرر تأجيل البث في الموضوع بعدما لم يتم الوصول الى اتفاق فيما ذكرت مصادرنا ان الاجتماع المذكور غابت عنه عدة وجوه من بينها محمد الأعرج وزيرالثقافة والإتصال وسعيد أمزازي وزير التربية الوطنية .