الأربعاء 27 مارس 2019
مجتمع

رئيس جماعة البروج يغلق دورة فبراير في وجه الإعلام

رئيس جماعة البروج يغلق دورة فبراير في وجه الإعلام مصطفى الزهواني
عرفت دورة  فبراير للمجلس الجماعي للبروج، عاصمة بني مسكين باقليم  سطات، التي انعقدت، صباح اليوم الخميس 7 فبراير2019  تطورات مثيرة، وذلك بإعلان رئيس المجلس، مصطفى الزهواني، من حزب الاتحاد الدستوري عن منع العموم والإعلام من ولوج قاعة الاجتماعات لحضور أشغالها.
  وتحولت، بذلك الدورة إلى سرية رغم أن جدول أعمالها، حسب بعض المصادر، يتضمن  18 نقطة، ليست من الحساسية أو الخطورة التي تستدعي أن تتم مناقشتها سريا في قاعة مغلقة!! الشيء الذي  أثار استغراب الجميع، خاصة  بعدما عزز الزهواني، موقفه الرافض  بطلب الاستنجاد  بعناصر من  القوات المساعدة والدرك الملكي والذين قاموا بتطويق الجماعة تحسبا لكل طارئ.
هذا، واعتبر المتتبعون أن ما أقدم عليه رئيس المجلس الجماعي البروج، بمنعه حضور المواطنين من تتبع ما يجري بالمجلس، و بالمدينة  يتنافى مع ما ينص عليه الدستور من الحق في المعلومة، ويكشف عن غياب الشفافية والمقاربة التشاركية، وهذا الجو المشحون الذي طبعه الإحتقان والتوتر تجسد بشكل ملموس، عندما رفضت الأغلبية والمعارضة على حد سواء التصويت على 17 نقطة من أصل   18 المدرجة في جدول الأعمال، وبذلك تم إسقاط  دورة فبراير العجيبة، ليستمر الشلل بهذه الجماعة.