الأربعاء 27 مارس 2019
مجتمع

المستشفى الإقليمي ببنسليمان ليس بإمكانه تشخيص وباء أنفلونزا الخنازير!!

المستشفى الإقليمي ببنسليمان ليس بإمكانه تشخيص وباء أنفلونزا الخنازير!! أنس الدكالي وزير الصحة
تتحدث العديد من البلاغات الصادرة عن وزارة الصحة التي تطمئن المواطنين بتوفر هذه الوزارة عن الإمكانيات اللازمة للتصدي لوباء الأنفلوزا والقضاء عليه وبأنها بصدد توفير اللقاح الذي يقي المواطن من تبعات هذا الوباء القاتل...ولكن حينما نبحث في واقع الحال نصطدم بحقائق لا تصدق...فمثلا، بالمستشفى الإقليمي ببنسليمان، له أطر كفأة وعطاء مهني يستحق التنويه ومديرة  نجحت في مهامها بشكل كبير منذ تعيينها قبل أشهر،لكن  هذه الكفاءة البشرية لم تثمن وزارة الصحة مجهوداتها وتجعلها في مواقف حرجة حينما تعرض عليها حالات وبائية وتجد نفسها عاجزة عن تشخيصها بسبب عدم توفرها على التجهيزات اللازمة،من مختبر من صنف خاص ومن أجهزة متطورة لا نجدها إلا في المستشفيات الجامعية...فهاهو وباء أنفلونزا الخنازير يشكل إختناقا معنويا للمواطنين،لكن المستشفى الإقليمي ببنسليمان ليس بمقدوره تشخيصه،عملا بالمثل العربي القائل "فاقد الشيء لايعطيه" وهذا يشكل تهاون كبير من الوزارة المعنية،فما يقال عن المستشفى الإقليمي ببنسليمان من الأكيدأنه ينطبق على عشرات المستشفيات الإقليمية على الصعيد الوطني،وعليه يسائل المواطنون وزير الصحة،أين تبرز اهتماماتكم بصحتنا يا معالي الوزير؟