الجمعة 22 مارس 2019
مجتمع

بهدف المطالبة بالزيادة في الأجر: أساتذة جامعيون يحضرون لميلاد تنسيقية الغضب

بهدف المطالبة بالزيادة في الأجر: أساتذة جامعيون يحضرون لميلاد تنسيقية الغضب سطر الأساتذة برنامجا نضاليا تصعيديا في حالة عدم الاستجابة لمطابهم
علمت " أنفاس بريس" من مصادر مطلعة بأن مجموعة من أساتذة للتعليم العالي يسعون إلى تأسيس تنسيقية وطنية من أجل الدفاع عن تحقيق مطلب الزيادة  في أجور الأساتذة ، وهي الزيادة التي باتت ملحة اليوم أكثر من اي وقت مضى بسبب انحباس قدرتهم الشرائية وتكلس وضعيتهم المادية بشكل يؤثر على الدور الذي يلعبه الأستاذ الجامعي بالمغرب.

المعطيات التي توفرت ل" أنفاس بريس"، تشير إلى أنه في حالة عدم الاستجابة لهذا المطلب فإن التنسيقية ستضطر إلى خوض جميع الأشكال النضالية القانونية كحركة احتجاجية من داخل النقابة الوطنية للتعليم العالي لتحقيق مطلب الزيادة في الأجورالذي يشكل أولوية لدى الأساتذة الجامعيين ويهم جميع الفئات.

وكمقترح للزيادة تم بسط أرضية لا ينبغي أن تنزل عن العتبة التالية:

  • أستاذ التعليم العالي مساعد أ: 17000 درهم
  • أستاذ التعليم العالي مؤهل أ: 22000  درهم
  • أستاذ التعليم العالي أ: 27000

وفي هذا السياق ذكرت مصادر "أنفاس بريس"، أن من بين الأشكال النضالية المقترحة في حالة رفض الحكومة الاستجابة لمطلب الزيادة، يوجد :
- الانسحاب من جميع الهياكل الجامعية، كمجالس الكليات ومجالس الجامعات والشعب والمسالك...
- تجميد تأطير الدكتوراه والماستر...

كما أوضحت المصادر في نفس الوقت ان أصحاب مبادرة التتسيقية أكدوا على بأنه يجب الحسم في هذا المطلب الاولوي قبل أي حديث عن النظام الأساسي الخاص بالتعليم العالي.