الخميس 25 إبريل 2019
مجتمع

أعضاء "التعاون بين الجماعات" بالبيضاء يطلقون رصاصة الرحمة على "مدينة بيس"

أعضاء "التعاون بين الجماعات" بالبيضاء يطلقون رصاصة الرحمة على "مدينة بيس" نموذج من أسطول شركة مدينة بيس الذي أهلك جيوب وصحة البيضاويين

وضعت مؤسسة التعاون بين الجماعات بالبيضاء حدا للغط الذي طال حول إنهاء العقد مع شركة مدينة بيس، إذ صوت غالبية أعضاء المؤسسة صباح اليوم الثلاثاء 5 فبراير 2019، خلال الدورة العادية لشهر فبراير، على النقطة الثالثة في جدول أعمال الدورة الخاصة بالدراسة والتصويت على إنهاء عقد التدبير المفوض لمرفق النقل الجماعي الحضري بواسطة الحافلات الموقع منذ 4 غشت 2004. كما صوت المشاركون في الدورة العادية لمؤسسة على تعديل كناش التحملات الخاص باستغلال الشبكة الجديدة للنقل عبر الحافلات بتراب الجماعات المكونة لمؤسسة التعاون بين الجماعات وتصويت على شراء 700 حافلة جديدة للنقل الحضري.

 

وترى مصادر من داخل مجلس مدينة الدار البيضاء أن قرار التصويت بإلغاء عقد التدبير المفوض للنقل الجماعي ما هي إلا البداية، بل هناك معركة قانونية طويلة يجب أن تخوضها الجماعة مع الشركة، لاسيما أن كل طرف يتهم الآخر بعدم احترام التزاماته.. كما سبق للعماري رئيس المجلس الجماعي للدار البيضاء أن صرح في وسائل الإعلام بأن الشركة أخلت بالتزاماتها التعاقدية، باعتبار أنها لم تستثمر في هذا القطاع، ولم تغط جميع الخطوط المتفق عليها، فضلا عن غياب الصيانة، وهو ما عرض حياة المواطنين للخطر بسبب احتراق الحافلات وحوادث السير، وذلك في إشارة إلى احتراق حافلتين تابعتين للشركة في ظرف أسبوع في شهر يناير 2019.