الأربعاء 20 فبراير 2019
مجتمع

سكان الهراويين "ينتفضون" ضد قرار إنهاء خدمات مصلحة الشرطة بالمركز التأهيلي

سكان الهراويين "ينتفضون" ضد قرار إنهاء خدمات مصلحة الشرطة بالمركز التأهيلي مشهد منطقة الهراويين بالدار البيضاء

خلف قرار إنهاء خدمات مصلحة الشرطة بالمركز التأهيلي الاجتماعي بجماعة الهراويين، استياء كبيرا لدى ساكنة منطقة الهراويين، لاسيما أن أبناء المنطقة يعانون الأمرين من أجل الحصول على بطاقة التعريف الوطنية.

 

وطالب السكان من المسؤولين بالمنطقة التدخل العاجل لدى مصالح الإدارة العامة للأمن الوطني قصد التراجع عن قرار إنهاء خدمات مصلحة الشرطة، وإبقاء المصلحة التي تقدم خدمات أمنية مهمة لساكنة المنطقة.

 

وعلاقة بالموضوع طالب المكتب التنفيذي لجمعية شهاب، بضرورة خلق مركز أمني يليق بحجم المنطقة وكثافة ساكنتها، كما عبر عن امتعاضه من الوضعية المقلقة لمرفق تصحيح الإمضاءات؛ حيث أكدت مصادر من داخل الجمعية، أن الموظفين داخل هذه المصلحة يشتغلون بمصلحة تفتقر لأدنى الشروط اللازمة، ناهيك عن تنقيلات بعض الموظفين واستبدال مواقعهم، مما زاد في تقويض الخدمات وتعميق معاناة ساكنة المنطقة.

 

وشددت الجمعية، في رسالة وجهتها إلى رئيس المجلس الجماعي للهراويين، على ضرورة وجود مصالح إدارية تحترم ساكنة المنطقة، لاسيما وأن هناك مصالح إدارية بتجزئة العمران مكاتبها شاغرة وفسيحة.