الثلاثاء 23 يوليو 2019
مجتمع

مديرية الصحة بالبيضاء تكشف حقيقة الحالات المصابة بالأنفلونزا

مديرية الصحة بالبيضاء تكشف حقيقة الحالات المصابة بالأنفلونزا

أكدت المديرية الجهوية للصحة لجهة الدار البيضاء سطات، أن الوضعية الوبائية لمختلف فيروسات الأنفلونزا الموسمية على مستوى الجهة "مستقرة" و"عادية". وذكر بلاغ للمديرية بشأن تسجيل حالات من فيروس الأنفلونزا الموسمية (اش 1ن 1)، أن كل الحالات المسجلة لحد الآن "لا تدعو للقلق، فهي إما قد تم شفاؤها أو في طور العلاج"، مشيرة إلى أنه قد جرى، منذ انطلاق موسم البرد، تشكيل خلية لرصد وتعزيز المراقبة الوبائية والمخبرية للحالات المرضية.

 

ولفتت المديرية في هذا السياق إلى أن المنظومة الوطنية لليقظة والمراقبة الوبائية تسجل سنويا حالات الإصابة بهذا الفيروس خلال موسم البرد، كما يحدث بباقي دول العالم .

 

وأشارت مصالح المديرية الجهوية للصحة، بمعية مصالح المندوبيات الإقليمية للصحة، إلى أنها قامت بوضع برنامج تحسيسي طيلة هذه الفترة لفائدة مختلف العاملين بالمؤسسات الصحية بالجهة، حول الأنفلونزا الموسمية، بهدف تمكينهم من جميع المعلومات اللازمة للتشخيص الطبي والبيولوجي لجميع الحالات المرضية الوافدة على المراكز الصحية والاستشفائية بالجهة. كما أعطت الانطلاقة لبرنامج تحسيسي بالمؤسسات التعليمية التابعة للجهة للتعريف بأعراض المرض وطرق الوقاية منه.

 

يذكر أن وزير الصحة أعلن يوم السبت 2 فبراير 2019 عن ارتفاع عدد الوفيات بسبب أنفلونزا “أش 1 إن 1” إلى تسع حالات، مشيرا إلى أن الحالة الوبائية تبقى، بالرغم من ذلك، عادية مقارنة مع السنوات الماضية.