الاثنين 29 نوفمبر 2021
مجتمع

رسالة مشفرة من باشا زرهون: رئيس الجماعة مسؤول عن تعطيل مصالح المواطنين‎

رسالة مشفرة من باشا زرهون: رئيس الجماعة مسؤول عن تعطيل مصالح المواطنين‎ ساحة زرهون بعد تحريرها من الباعة المتجولين، وأحد شوارع زرهون بعد حملة تحرير الملك العام(يسارا)
علمت"أنفاس بريس" من مصدر مطلع بمدينة مولاي ادريس زرهون أن السلطات تحت إشراف باشا المدينة قامت بحملة واسعة النطاق لتحرير الملك العام مباشرة بعد قرار عامل مكناس توقيف رئيس جماعة زرهون الى حين صدور حكم المحكمة الإدارية بمكناس بعد قرار 10 مستشارين بمجلس زرهون تقديم استقالتهم من أصل 17 وفقدان الرئيس لأغلبيته.
وأضاف نفس المصدر أن ساحة المدينة عادت الى حالتها الطبيعية بعد حالة الفوضى الذي عانت منها لسنوات بسبب احتلالها من قبل الباعة المتجولين و" الفراشة "، حيث يرتقب أن يتم تنظيم الباعة المتجولين في مكان محدد بنفس الساحة في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، كما شملت حملة تحرير الملك العام السوق المركزي الذي كان يعيش حالة من الفوضى، الى جانب تفعيل مرفق النظافة بالمدينة، حيث تمت الإستعانة بموظفي الإنعاش الوطني من أجل إعادة الإعتبار لنظافة لمختلف شوارع وأزقة وساحات المدينة، وأيضا إزالة الأعشاب، علما أن زرهون عانت أيضا من ضعف ملحوظ في مرفق النظافة بذريعة تقاعد عدد من أعوان النظافة بالجماعة. هذا التحرك من قبل السلطات المحلية بزرهون اعتبره بعض المراقبين بمثابة رسالة واضحة لساكنة المدينة مفادها أن الرئيس الموقوف مسؤول بشكل مباشر عن تعطيل مصالح المواطنين .