السبت 20 يوليو 2019
كتاب الرأي

الدروش: متى يعرف حزب "الكتاب" بأنه ضيف ثقيل على حكومة العثماني؟

الدروش: متى يعرف حزب "الكتاب" بأنه ضيف ثقيل على حكومة العثماني؟ عزيز الدروش

وجه رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، إهانة قوية، لحليفه بالحكومة، حزب التقدم والاشتراكية، وذلك بإقصائه وعدم التعامل معه مثل معاملة بقية أحزاب الأغلبي الأخرى.

 وتتمثل هذه الإهانة التي وجهها سعد الدين العثماني، الأمين العام لحزب “العدالة والتنمية”، لحليفه حزب الكتاب في إقصائه وعدم إخباره بالمذكرتين اللتين أعدهما العثماني بعنوان “مساهمة الحكومة في النقاش حول النموذج التنموي المغربي”، حيث بعث بنسختين منهما، في مناسبتين، لبقية أحزاب الأغلبية الحكومية، (التجمع الوطني للأحرار، الحركة الشعبية، الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية والاتحاد الدستوري).

فبعدما اطلعت جريدة “آشكاين" على المذكرتين، والرد السلبي للأحزاب الأربعة على مذكرة العثماني الأولى، التي توصلت بها بتاريخ 5 يناير الجاري، ورفضتها  شكلا ومضمونا، اتضح غياب إسم حزب “التقدم والاشتراكية” من بين الأحزاب  الموقعة على الرد. وبعد ربط الاتصال بأمينه العام، نبيل بنعبد الله، تبين أن هذا الأخير لم يكن على علم بهذا الأمر بصفة نهائية.

 والمفاجأة الكبيرة ظهرت بشكل جلي على بنعبد الله وهو يتحدث لـ” لنفس الجريدة” حول الموضوع، حيث أكد لها  بصوت المصدوم، عدم علمه بأية مذكرة من هذا  القبيل ”، مشددا على أن “حزبه لم يتلق أية مذكرة حتى يعطي رأيه فيها، ولا علم له بوجود مذكرتين  بهذا الخصوص”، مضيفا أن “التقدم والاشتراكية كان قد أعدّ من قبل مذكرة خاصة به، سيقوم باقتراحها على اللجنة الملكية المكلفة بإعداد تصور للنموذج التنموي الجديد".

إهانة العثماني لـ”التقدم والاشتراكية” تأتي في وقت مازال فيه جرح الإهانة السابقة لم يندمل بعد والمتعلقة بإعفاء القيادية بذات الحزب، شرفات أفيلال، من منصبها ككاتبة للدولة مكلفة بالماء، دون علم قيادتها الحزبية، الأمر الذي يشير إلى أن العثماني يتعامل مع هذا الحزب، كرقم ثانوي، وحليف غير أساسي. بل وما معنى أن تكون حليفا ولا تتم الاستشارة معك؟ إن هذه المسرحية المذلة لحزب الكتاب  تذكرنا بالمثل المغربي العميق حول الضيف الثقيل حيث يعمد مول الدار إلى التعامل معه في جفاء عبر ثلاثة مواقف "قلة الكلام معه وإطفاء الضوء عليه وإذا تكلم الضيف يرد علبه مول الدار فورا اسكت الله يلعن الكذاب؟

قيادي بحزب التقدم والاشتراكية ومرشح للأمانة العامة للحزب