الاثنين 19 أغسطس 2019
اقتصاد

الشهبوني:هذه مهامنا بعد اختيارنا من طرف البنك الإفريقي للتنمية لتمثيل جمعيات المجتمع المدني بشمال إفريقيا

الشهبوني:هذه مهامنا بعد اختيارنا من طرف البنك الإفريقي للتنمية لتمثيل جمعيات المجتمع المدني بشمال إفريقيا أحمد الشهبوني
تم اختيار أحمد الشهبوني، رئيس مركز التنمية لجهة تانسيفت/ المغرب من طرف البنك الإفريقي للتنمية ليمثل جمعيات المجتمع المدني بشمال إفريقيا.
بهذه المناسبة اتصلت" أنفاس بريس" بالشهبوني الأستاذ الجامعي بكلية العلوم السملالية بمراكش، وأجرت معه الحوار التالي:
-ما هو السياق العام لاختيارك من طرف البنك الإفريقي للتنمية بصفتك رئيسا لمركز التنمية لجهة تانسيفت/ المغرب لتمثيل جمعيات المجتمع المدني بشمال إفريقيا؟
**أكثر من 15 سنة والبنك الإفريقي للتنمية يتعامل مع المجتمع المدني بشكل دوري، ولكن منذ 2015 تاريخ مجيء الرئيس الحالي لهذا البنك النيجيري " اديزينا "، أراد أن تكون هذه المؤسسة ثابتة في تصورها للمجتمع المدني،لأنه اعتبر بأن عدة مشاريع تابعة للبنك المذكور بإفريقيا غير فعالة ونتائجها ليست في مستوى ما يطمح إليه المسؤولون عن هذه المؤسسة القارية، وبالتالي أراد هؤلاء المسؤولون أن يكون رأي الخبراء مستقلا عن الدول، ويكون هذا الرأي خاصا بالبنك ومعنى ذلك؛ هو أن هؤلاء الخبراء ليسوا موظفين للبنك، بل الخبير هنا هو من يقول رأيه انطلاقا من قناعة راسخة بأن المجتمع المدني الناضج له مصلحة في إنجاح المصالح التنموية في بلده وفي المنطقة التي يمثلها، وبالتالي من هنا يلتقي البنك مع المجتمع المدني، فرغم أن هيئة الممثلين تابعة للبنك فهي تبقى مع ذلك مستقلة في رأيها وما يجمعنا نحن كخبراء مع البنك في آخر المطاف هو المصلحة في إنجاح المشاريع التنموية، سواء بالنسبة له كبنك أو بالنسبة لنا نحن كمجتمع مدني.
ولتحقيق هذا التوجه فقد أعلن البنك الإفريقي للتنمية عن الترشح لمنصب تمثيل البنك في أفريقيا التي قسمها إلى خمس جهات:هي أفريقيا الشمالية والجنوبية والوسطى والغربية والشرقية، أما جهة أفريقيا الشمالية فتضم ست دول هي موريتانيا المغرب الجزائر تونس وليبيا ومصر، وهذا الإعلان للترشح عرضه على الجمعيات لهذه الجهة التي ترغب في أن تكون ضمن الهيئة التمثيلية للبنك، وطلب من أجل ذلك نبذة السيرة الخاصة بالجمعية و السيرة الذاتية الخاص بمرشحها، ولأن جهة شمال أفريقيا قليلة السكان والبلدان بالمقارنة مع الجهات الأخرى فقد خصص لها منصبا أو ممثلا واحد فقط،، بينما الجهات الأخرى خصص لها ممثلين اثنين، واعتمد البنك في الترشيح بعدما عين لجنة مستقلة للخبراء التي عملت على ترتيب الجمعيات التي تقدمت بمرشحها بناء على شروط محددة تتمثل في أن تتوفر الجمعية على محاسبة مضبوطة و، لها تجربة، و مستقلة ، وتعمل هي ومرشحها على الأهداف الكبرى:للبنك الإفريقي للتنمية والمتمثلة في : تغذية إفريقيا، الإنارة والطاقة و التعليم والتكوين، الاندماج الإفريقي، تحسين جودة حياة الأفارقة وبالتالي كان من البديهي الاعتراف بمدى قدرة منظمات المجتمع المدني ودورها الوازن في تفعيل وأجرأة الأهداف الخمسة المصنفة بـ TOP
- ماهي المهام التي تنتظرك ،إذن، بعد اختيارك ضمن الهيئة التيتمثل المجتمع المدني بإفريقيا لدى البنك الإفريقي للتنمية؟
**لقد تم اختيار مركز التنمية لجهة تانسيفت/ المغرب، ورئيسه؛ بعدما تم ترتيبه في الصف الأول على صعيد جهة أفريقيا الشمالية وهو مركز يتمتع بصفة المنفعة العامة منذ 2006 ومن أول الجمعيات التي حظيت بصفة ملاحظ منذ 2010 بالهيئة الأممية للتحولات المناخية، المهم تم اختيارنا وأصبحنا ضمن لجنة متساوية الأعضاء تتكون من 22 عضو منها 11 عضوا يمثلون المجتمع المدني على صعيد القارة الإفريقية، و 11 عضوا آخرين من أطر البنك الإفريقي للتنمية، وذلك بعدما أحدث هذا الأخير قسما خاصا بالمجتمع المدني، ومن حيث المهام فمن المعلوم أن هذا البنك له ممثلين في جميع بلدان القارة ومنهم من يعمل في الحقل الديبلوماسي؛ فمهمتنا أولا، التنسيق معهم، كما أن المركز مطالب بالتنسيق مع جمعيات المجتمع المدني التي سيتم اختيارها على صعيد جهة شمال أفريقيا برمتها بمعدل ثلاث أو أربع جمعيات لكل بلد من البلدان الستة ، وذلك من أجل التشاور معها بخصوص مشاريع البنك الإفريقي للتنمية.
وثانيا، سيقوم هذا البنك بإنجاز وثيقة لكل بلد يعدها خبراء البنك في شكل تقرير عام اقتصادي اجتماعي سياسي وسيعمل المركز على إعطاء رأيه حول هذه التقارير وهو رأي يبقى خارجيا مستقلا عن الخبراء الذين أنجزوه، و مستقلا أيضا عن الدولة التي يعنيها ذلك التقرير، ومن مهامنا كذلك متابعة مشاريع البنك وإخبار هذا الأخير بكل خلل أو عطب في حينه ومواكبة وضعية المشاريع الكبرى للبنك في هذه الدول الست بشمال إفريقيا، وكذلك اطلاع البنك بوجهة نظر الساكنة حول تلك المشاريع وايجابياتها وسلبياتها والتغيرات التي تعرفها المشاريع وكل ذلك لضمان فعالية أكثر لمشاريع البنك التنموية، وهكذا فدور المركز سيكون أساسيا باعتباره يمثل المجتمع المدني بجهة أفريقيا الشمالية، بحيث سيعمل كوسيط بين البنك الإفريقي للتنمية والمجتمع المدني الواسع لضمان تواصل فعال من خلال التشاور والتنسيق
-هل يمكنك تقديم بعض الإنجازات التي حققها مركز التنمية لجهة تانسيفت/ المغرب؟
**نحن في المركز و منذ 2010 ونحن تشتغل مع البنك الإفريقي للتنمية، ولكي أعطي مثالا حيا على ذلك، يمكن أن أذكر مشروعا كبيرا يتعافى بالأوطوروت على مسافة 40 كلم التي تربط شيشاوة بامينتانوت، والذي أنجزه البنك الإفريقي وموله، وقد اشتكت منها الساكنة لما خلفته هذه الطريق من أضرار على أرضهم؛ وقمنا على مستوى المركز بالدفاع عن الساكنة المتضررة حتى تم تعويضها، وهذه نعتبرها سابقة لأنه لأول مرة في المغرب تقوم منظمة من المجتمع المدني وترافع لصالح ساكنة إلى أن تحصل على حقها، كما أنه من جهة أخرى ننظم على صعيد المغرب العربي جامعات الشباب، وفي السنة الماضية 2018 نظمنا الجامعة الأفريقية التي حضرها شباب من 30 دولة افريقية بمراكش.